حملة اسرائيلية لفرض قوانين السير على طرقات الضفة

رام الله-"القدس" دوت كوم- أعلن جيش الإحتلال الاسرائيلي أنه سيشرع وبالتعاون مع الشرطة الإسرائيلية لفرض قوانين السير على طرقات الضفة الغربية وتحرير مخالفات للسائقين الفلسطينيين.

ويأتي إعلان الاحتلال إنفاذ قوانين السير لأول مرة بالضفة الغربية، وذلك ضمن القوانين التي يشرعها الكنيست الإسرائيلي، وتطلع الحكومة الإسرائيلية لفرض السيادة على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال الناطق باسم جيش الإحتلال إن الحملة التي تطبقها الشرطة العسكرية لأول مرة بالضفة الغربية تهدف إلى "محاربة حوادث الطرق وفرض القانون في كل ما يتعلق بمخالفات المرور".

وأضاف أن عشرات سيارات الشرطة المكشوفة وغير المكشوفة ستشارك في الحملة التي ستستهدف بشكل خاص الطرقات التي شهدت حوادث سير كثيرة وقاتلة.

ولفت إلى أنه سيتم التأكيد على المخالفات الخطيرة مثل استخدام الهاتف الخليوي أو عدم استخدام حزام الأمان أو تجاوز السرعة ومخالفات تتعلق بالحمولة الزائدة.