انتهى المشوار في مانشستر

مانشستر- "القدس" دوت كوم- د ب أ- اختتم النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مسيرته مع فريق مانشستر يونايتد، الخميس، بعدما أعلن النادي الانجليزي موافقته على إنهاء عقده الحالي مع الفريق مبكرا.

أحرز المهاجم المخضرم (36 عاما) 29 هدفا في 53 مباراة لعبها مع يونايتد، الذي انضم إلى صفوفه عام 2016، لكنه لم يشارك سوى في سبع مباريات فقط مع الفريق هذا الموسم، عقب شفائه من الإصابة التي تعرضه لها في الركبة في شهر أبريل الماضي.

صرح ابراهيموفيتش للموقع الإلكتروني الرسمي لمانشستر يونايتد: "الأمور العظيمة لها نهاية أيضا، حان وقت الرحيل بعد موسمين رائعين مع مانشستر يونايتد".

أضاف ابراهيموفيتش: "شكرا للنادي، للجماهير، للفريق، للمدرب، والإدارة وكل من شارك معي هذا الجزء من تاريخي".

ارتبط ابراهيموفيتش بالانتقال إلى صفوف لوس آنجليس جالاكسي، حيث ذكرت تقارير إعلامية في بريطانيا أن النادي المنافس بالدوري الأمريكي للمحترفين ربما يعلن التعاقد معه، الجمعة.

وعقب تمديد تعاقده مع مانشستر يونايتد لمدة موسم واحد في الصيف الماضي، عاد ابراهيموفيتش للعب مع الفريق في نوفمبر الماضي بعدما تعافى من الإصابة، لكنه لم يسجل سوى هدف وحيد، قبل أن يسجل ظهوره الأخير مع يونايتد خلال لقائه مع بيرنلي في اليوم التالي لاحتفالات أعياد الميلاد.

كان البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد، أعرب في وقت سابق من الشهر الحالي عن توقعه برحيل ابراهيموفيتش عن الفريق بعد انتهاء الموسم، لكن وقت الرحيل حان بالفعل.

كتب مانشستر يونايتد على موقعه الإلكتروني: "الجميع في النادي يود أن يشكر زلاتان لمساهمته التي قدمها للفريق منذ وصوله ويتمنى له الخير في المستقبل".