"فيلق الرحمن" يعلن وقفا لاطلاق النار في الغوطة لاجراء مفاوضات

بيروت- "القدس" دوت كوم- أعلن فصيل "فيلق الرحمن" الذي يسيطر على جنوب الغوطة الشرقية قرب دمشق الخميس وقفا لاطلاق النار في منطقته يسري اعتبارا من منتصف ليل الخميس الجمعة، للسماح باجراء مفاوضات مع روسيا.

ويأتي هذا بعد غارات استهدفت الخميس مناطق عدة واقعة تحت سيطرة "فيلق الرحمن" في الغوطة الشرقية، اسفرت عن مقتل 38 شخصا بحسب المرصد السوري.

وقال المتحدث باسم "فيلق الرحمن" وائل علوان لوكالة فرانس برس "الأمم المتحدة توصلت لاتفاق مبدئي لوقف اطلاق النار" يُفترض أن يتيح اجراء "جلسة مفاوضات نهائية" بين وفد محلي وروسيا، وذلك "لإيجاد حل ومخرج يضمن سلامة المدنيين ويضمن عدم استمرار هذه المعاناة التي يعيشونها ويضمن إيقاف هذه الحرب وايقاف هذا القصف".

ولم يصدر بيان عن الأمم المتحدة في هذا الصدد.

جاء قرار وقف النار في وقت شهدت مدينة حرستا التي تسيطر عليها جبهة "احرار الشام" الخميس عملية اجلاء مقاتلين ومدنيين هي الاولى من نوعها في المنطقة باتجاه محافظة ادلب (شمال غرب).

وشرح علوان الأسباب التي أدت الى اتخاذ هذا القرار وهي تكثيف قصف القوات الحكومة والروسية لبلدات الغوطة واعتماد النظام "سياسة الأرض المحروقة"، اضافة إلى تواصل الأمم المتحدة مجددا مع الفصيل "من أجل إعادة موضوع التفاوض وعدم الاستمرار بالحل العسكري".

وتشنّ قوات النظام منذ 18 شباط/فبراير هجوما عنيفا على الغوطة الشرقية بدأ بقصف عنيف ترافق لاحقا مع هجوم بري تمكنت خلاله من السيطرة على أكثر من ثمانين في المئة من هذه المنطقة التي تتعرض منذ 2012 لقصف جوي منتظم تسبب بمقتل الآلاف.