الافراج عن المعتقل الاداري كرم عبد ربه

بيت لحم - "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- اخلت سلطات الاسرائيلية سراح الشاب كرم نصري عبد ربه (24 عاما) وهو من سكان مخيم الدهيشة، بعد اعتقال اداري استمر نحو 20 شهرا.

وجرى للاسير المحرر حفل استقبال نظمته الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بمشاركة حشد من اصدقائه وذويه.

وتم استقبال المعتقل عبد ربه عند الظاهرية بعد اخلاء سبيله من معتقل النقب الصحراوي، حيث انطلق المشاركون في مسيرة مركبات وصولا الى منزل عائلة المعتقل عبد ربه في بيت لحم، وهم يرفعون الاعلام الفلسطينية واليافطات المنددة باجراءات وسياسات الاحتلال.

يشار الى ان الشاب عبد ربه، ورغم صغر سنه الا انه كان تعرض للملاحقة من الاحتلال وامضى نحو خمس سنوات في الاعتقال، فضلا عن انه كان اصيب برصاصة من قبل جيش الاحتلال قبيل اعتقاله الاخير، ولا يزال بحاجة للعلاج والمتابعة الطبية.