14 قتيلا على الاقل بتفجير سيارة مفخخة في مقديشو

مقديشو- "القدس" دوت كوم- قتل 14 شخصا على الاقل الخميس بتفجير سيارة مفخخة أمام فندق في العاصمة الصومالية مقديشو، وفق ما افاد متحدث باسم الحكومة وشهود.

وصرح المتحدث عبد العزيز علي ابراهيم للصحافيين "وقع انفجار كبير والضحايا حتى الان هم 14 قتيلا وعدد من الجرحى. الحصيلة مرشحة للارتفاع".

ولم يحدد المتحدث سبب الانفجار لكن شهودا تحدثوا لفرانس برس عن سيارة مفخخة انفجرت في ساعة الذروة في شارع مكتظ بالعاصمة، قبالة فندق محاط بتدابير امنية مشددة كون العديد من المسؤولين الحكوميين يقصدونه.

وقال الشاهد عبد الله معلم "الانفجار كان حقا هائلا. انفجرت سيارة مفخخة قرب مقهى قبالة الفندق وأسفرت عن عشرة قتلى على الاقل".

ويحاول الاسلاميون الشباب (حركة الشباب الصومالية) منذ 2007 اسقاط الحكومة المركزية الصومالية الضعيفة والتي تحظى بدعم المجتمع الدولي واكثر من عشرين الف عنصر في اطار قوة الاتحاد الافريقي في الصومال ينتمون الى اوغندا وبوروندي وجيبوتي وكينيا واثيوبيا.

وفي تشرين أول/أكتوبر لقي أكثر من 500 شخص حتفهم عندما فجر انتحاري شاحنة مليئة بالمتفجرات في العاصمة مقديشو.

ومنذ الهجوم، وهو الأكثر فتكا في الصومال على الإطلاق، تعهد الرئيس محمد عبدالله محمد بالقضاء على جماعة الشباب.

وكان هناك أيضا سيل غير مسبوق من الغضب العام، حيث نزل عشرات الآلاف إلى الشوارع العام الماضي داعيين إلى القضاء على الجماعة المسلحة.