مؤسس "فيسبوك" يكسر صمته بعد فضيحة تسريب بيانات مستخدمين

نيويورك - "القدس" دوت كوم - ( سي أن أن) - كسر مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ، الأربعاء، صمته الذي استمر 5 أيام بعد أزمة تسريب بيانات 50 مليون مستخدم التي هزت "فيسبوك" بقوة.

وتعهد زوكربيرغ، عبر صفحته على "فيسبوك"، باتخاذ سلسلة خطوات لتعزيز حماية بيانات المستخدمين وإصلاح ما وصفه بـ"خرق الثقة" بين شبكة التواصل الاجتماعي والمستخدمين. وقال: "علينا مسؤولية لحماية بياناتكم، وإذا لم نتمكن من ذلك، فإننا لا نستحق خدمتكم".

وأضاف زوكربيرغ: "نعمل على فهم ماذا حدث وكيف يمكن ضمان عدم تكراره مجددا". وتابع بالقول: "لقد أسست فيسبوك وأنا مسؤول عما يحدث على منصتنا... سوف نتعلم من هذه التجربة لتعزيز حماية منصتنا وجعلها أكثر أمانا للجميع".

وتواجه شركة "فيسبوك" أزمة كبرى منذ إثارة فضيحة جمع شركة "كامبريدج أناليتيكا" لتحليل البيانات، المرتبطة بحملة دونالد ترامب الانتخابية، معلومات عن 50 مليون مستخدم لفيسبوك دون معرفتهم بالأمر.