تجار من غزة يتهمون السلطة الفلسطينية بمنع مرور بضائعهم من مصر

غزة- "القدس" دوت كوم- اتهم تجار من قطاع غزة اليوم الأربعاء السلطة الفلسطينية بمنع دخول بضائع لهم من مصر عبر معبر رفح وفقا لما نقلته وكالة الانباء الالمانية.

وتظاهر العشرات من التجار أمام بوابة معبر رفح احتجاجا على ما قالوا إنه "منع الهيئة العامة للمعابر والحدود في السلطة الفلسطينية دخول بضائعهم عبر المعبر منذ أكثر من أسبوع".

واشتكى التجار من تلف بضائعهم جراء منع الشاحنات من الدخول، علما أنها تحوي موادًا غذائية، وفواكه، وأسماك، وبضائع أخرى، لأسباب غير معلومة.

وذكروا أن شركة "أبناء سيناء" المصرية- متعهدة إدخال البضائع إلى غزة- أبلغتهم بـ "قرار منع السلطة الفلسطينية عبور بضائعهم عبر معبر رفح"، معلنين الاحتجاج أمام المعبر حتى السماح بعبور بضائعهم إلى القطاع.

ولم تعقب السلطة الفلسطينية على هذه الشكوى على الفور.

وتسلمت السلطة الفلسطينية إدارة معابر قطاع غزة بما فيها معبر رفح مطلع تشرين ثان/نوفمبر الماضي بموجب تفاهمات للمصالحة الداخلية بين حركتي فتح وحماس رعتها مصر.

وتسمح السلطات المصرية بدخول بضائع خاصة المواد الغذائية والمحروقات ومواد البناء، للتخفيف من حدة الأوضاع الصعبة في قطاع غزة المحاصر إسرائيليا منذ منتصف عام 2007.