اسرائيل تلاحق "تويتر" بسبب رفضه مطالب لها بحذف محتويات مؤيدة للفلسطينيين

رام الله- "القدس" دوت كوم- قالت وزيرة العدل الاسرائيلية ايليت شاكيد وهي من حزب "البيت اليهودي" المتطرف، الثلاثاء ان سلطات الاحتلال الاسرائيلية "تعتزم" ملاحقة شبكة تويتر قضائيا لانها تخدم ما وصفته بـ"المنظمات الارهابية".

واشارت شاكيد الى ان تحرك الاحتلال الاسرائيلي ضد "تويتر" جاء بسبب عدم استجابة "تويتر" لسحب محتويات فلسطينية على غرار ما فعل موقع "فيسبوك" الذي استجاب لنحو 95 % من مطالب اسرائيل المتعلقة بحذف محتويات فلسطينية كما ذكرت.

وكتبت في تغريدة "ان المنظمات الارهابية تنشط على تويتر اكثر منها على فيسبوك .. نحن ننوي ملاحقتهم قضائيا".

وكانت الوزيرة تشير الى الفلسطينيين الذين تتهمهم حكومة اسرائيل بانتظام بالحض على العنف عبر شبكات التواصل الاجتماعي، كما تقول.

وكان وفد عن شركة فيسبوك زار اسرائيل في 2016 والتقى العديد من الوزراء الذين دعوا الى تجريم بعض السلوكيات عبر فيسبوك والانترنت عموما.

ويتهم داعمو الحقوق الفلسطينية شبكات التواصل الاجتماعي بممارسة الرقابة والانحياز لاسرائيل.

واوضحت الوزيرة الاسرائيلية "لقد حصلنا من فيسبوك على سحب محتويات، لكن تويتر يتجاهل طلباتنا".

وكان برلمان اسرائيل صادق في كانون الثاني/يناير 2017 في قراءة اولى على مشروع قانون لحذف محتويات تعتبرها اسرائيل حضا على العنف وتنشر عبر مواقع على غرار فيسبوك.

وقالت الوزيرة ان فيسبوك سحب 95 بالمئة من المحتويات التي طلبت اسرائيل حذفها.

ويخشى الفلسطينيون ان تؤدي هذه الحملة الى رقابة على المعلومات ويشتبهون في وقوف اسرائيل وراء غلق حسابين في ايلول/سبتمبر 2017.

واعتذر فيسبوك حينها لحجبه مؤقتا حسابين على صلة بمواقع اخبارية فلسطينية تنتقد اسرائيل وقال ان الامر وقع "خطأ".