تدريبات عسكرية اسرائيلية في الأغوار بجانب روضة أطفال

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري– أكد الحقوقي عارف ضراغمة الخبير بشؤون الاستيطان وموثق الانتهاكات الاسرائيلية في الأغوار لـ"القدس" أن تدريبات عسكريه في موقع "خلة اجميع" تختلط فيها أصوات القذائف مع اصوات اطفال روضة "العقبه" لبعدها امتار قليله عن القرية.

وأضاف ضراغمه :"الاطفال باتوا يعرفون حقيقة تلك التدريبات لكن قربها بات يشكل خطرا حقيقيا في المكان، والدعوة موجهه للمؤسسات الحقوقية والانسانية لإبعاد شبح التدريبات عن المنطقة ".

ونوه ضراغمة أن حياة المواطنين في منطقة التدريبات العسكرية في التجمعات السكنية باتت في خطر محدق، فالقذائف تتلف المزروعات والدبابات والاليات العسكرية تكمل المشهد في التخريب والترويع في المكان ، خصوصا ان هذا الوقت هو موسم جني المحاصيل البعلية التي ينتظرها اهالي المنطقة ، وتنشط التدريبات العسكرية في المكان في هذه الفترة من العام ليكون الضرر الواقع على المزارعين بشكل مضاعف ، وترفض سلطات الاحتلال كل الاعتراضات على هذه التدريبات بل تقوم بتوسيع نطاقها لتشمل مساحات كبيرة وخصوا المزروع منها ".