المعتقل عادل شحادة مضرب عن الطعام منذ 7 أيام

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال محامي نادي الأسير الفلسطيني صالح أيوب اليوم الاثنين إن المعتقل عادل حسن شحادة من نابلس مضرب عن الطعام منذ سبعة أيام، وذلك احتجاجاً على المعاملة القاسية التي يتعرض لها على يد المحققين في معتقل "الجلمة"، حيث يتعرض لتحقيق طويل يُحرم خلاله من النوم.

وأضاف المحامي أيوب بأن سلطات الاحتلال أصدرت أمر منع من لقاء المحامي بحق المعتقل شحادة، وذلك منذ اعتقاله في السابع من آذار الجاري، ومن المفترض أن ينتهي هذه الليلة، مشيراً إلى أن جلسة محكمة عُقدت اليوم (الاثنين) للمعتقل شحادة في "الجلمة"، وعلى الرغم من إبلاغ المعتقل المحكمة بإضرابه إلا أنها قررت تمديد اعتقاله مجدداً لتسعة أيام زخرى بذريعة التحقيق.

ولفت محامي نادي الاسير إلى أنه قام بإبلاغ المحكمة بأنه وفي حال استمرار قرار منع المعتقل من لقاء محاميه حتى يوم غد فانه سيتقدم باستئناف للمحكمة الاسرائيلية العليا.