الحكومة العراقية تبدأ دفع رواتب موظفي إقليم كردستان

بغداد- "القدس" دوت كوم- أعلنت الحكومة العراقية الاثنين أنها أرسلت إلى إقليم كردستان في شمال البلاد رواتب جميع موظفي الإقليم، بعد أقل من أسبوع على إعادة افتتاح مطاري أربيل والسليمانية أمام الرحلات الدولية، في ما يؤشر الى حلحلة بين بغداد وأربيل.

وقالت رئاسة الوزراء العراقية عبر حسابيها على فيسبوك وتويتر إن "وزارة المالية الاتحادية تطلق رواتب جميع موظفي إقليم كردستان بضمنهم البشمركة"، مؤكدة "استمرار التدقيق لضمان وصول الرواتب الى مستحقيها".

وأوضح المتحدث باسم الحكومة العراقية سعد الحديثي لوكالة فرانس برس أن "مجلس الوزراء حول 317,5 مليار دينار إلى إقليم كردستان لدفع الرواتب".

وأضاف الحديثي أن "هذا المبلغ يأتي ضمن آلية دفعات شهرية سترسل دوريا إلى الإقليم، استنادا إلى مراجعة وتدقيق السجلات والكشوفات للتأكد من تطابقها مع قانون موظفي الدولة".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قرر الأسبوع الماضي إعادة فتح مطاري أربيل والسليمانية في كردستان العراق أمام الرحلات الدولية، بعد ستة أشهر من الحظر، وبعد موافقة حكومة الاقليم على إخضاعهما لسلطة الحكومة الاتحادية.

وفرضت الحكومة العراقية نهاية أيلول/سبتمبر حظرا على الرحلات الدولية من مطاري أربيل والسليمانية وإليهما، بعد أيام من استفتاء حول مستقبل كردستان اعتبرته بغداد غير قانوني.

لكن من جهة أخرى، أقر مجلس النواب العراقي قبل أسبوعين موازنة البلاد التي بلغت 77,5 مليار دولار بعجز بلغ 11 مليار دولار، وسط مقاطعة النواب الأكراد الذين اعترضوا على تخفيض نسبة إقليم كردستان في الموازنة من 17 إلى 12,6 في المئة.

ويصر العبادي على اعتماد النسب السكانية بشأن حصة إقليم كردستان في الموازنة، ويؤكد أن زيادتها إلى 17 في المئة كانت لمكاسب سياسية.

وجراء الوضع القائم، يمر إقليم كردستان بأسوا أزمة اقتصادية منذ نشوئه، وبات غارقا بالديون في أعقاب انهيار أسعار النفط منذ العام 2014.