بريطانيا: خبراء أسلحة كيماوية للتحقيق في حادثة العميل الروسي

لندن- "القدس" دوت كوم- د ب أ- من المتوقع أن يصل خبراء أسلحة كيماوية إلى بريطانيا اليوم الاثنين، لفحص عينات من غاز الأعصاب الذي تم استخدامه لتسميم العميل الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته.

ومن المقرر أن يرسل فريق الخبراء التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية ومقره لاهاي، العينات لمختبر دولي، ومن المتوقع صدور النتائج خلال أسبوعين.

وتأمل بريطانيا أن يؤكد تحليل المنظمة المستقل نتائجها، وينهى ما يتردد عن أن غاز الأعصاب المستعمل، الذي يعرف باسم نوفيشوك، جاء من دولة أخرى بجانب روسيا، التي تتهمها لندن بأنها المسؤولة عن الهجوم الذي وقع في الرابع من آذار الجاري.

يشار إلى أن غاز نوفيشوك تم تطويره منذ عقود في الاتحاد السوفيتي.

ومن المقرر أن يلتقى خبراء المنظمة مع مسؤولي الشرطة ووزارة الدفاع، في حين سوف يسافر وزير الخارجية بوريس جونسون لبروكسل، لاطلاع نظرائه الأوروبيين على القضية ولقاء الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرج.

يشار إلى أن حالة سكريبال وابنته يوليا، اللذين عثر عليهما فاقدي الوعي في مقعد بمنتزه في مدينة سالزبري، مازالت حرجة.

وأدّت هذه القضية لتوتر العلاقات الدبلوماسية بين روسيا وبريطانيا، حيث طرد كل منهما 23 دبلوماسيا، كما علقا الاتصالات رفيعة المستوى بينهما.