ليبرمان يحرض : "أبو مازن" يحاول جر إسرائيل وحماس إلى مواجهة مباشرة

رام الله - "القدس" دوت كوم - زعم وزير الجيش الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، مساء اليوم السبت، أن الرئيس محمود عباس يحاول جر إسرائيل و(حماس) إلى مواجهة مباشرة من خلال فرض عقوبات جديدة على غزة ستدفع بالوضع إلى الانفجار.

وقال ليبرمان في لقاء مع القناة العبرية الثانية الليلة :"إن هناك عدة قضايا بدأت تظهر بهدف إثارة التوتر منها ما يبرز على وجه خاص في محاولة أبو مازن عرقلة الوضع وإحداث مواجهة بين إسرائيل و(حماس)". على حد زعمه.

وأضاف ليبرمان :"إن قرار أبو مازن وقف المدفوعات المالية لغزة يمكن أن يؤدي إلى مواجهة .. أبو مازن يدفع الأمور للتدهور، فهو سيتوقف عن دفع الرواتب والأموال للصحة والتعليم والبيئة وغيرها".

وادعى ليبرمان أن إسرائيل تتخذ خطوات لمنع تدهور الأوضاع في غزة وتحقيق الاستقرار. مضيفا "نحن لا نجلس مكتوفي الأيدي، نحن نتخذ عددا من الخطوات، لكني أكرر أن الوضع معقد جدا ونحن نستثمر كل جهد ممكن لتحقيق الاستقرار".

وتطرق ليبرمان لحادث السير الذي وقع قرب جنين أمس، مدعيا أنه نفذ بسبب التحريض المستمر على شبكات التواصل الاجتماعي من قبل السلطة الفلسطينية، وأن منفذه سيحصل على راتب من قبل السلطة.

وأشار ليبرمان إلى أنه سيعمل من أجل تنفيذ القانون المتعلق بدفع السلطة أموالا لمنفذي العمليات، معربا عن أمله في أن يتم التوصل لاتفاق بشأن إيقاع عقوبة الإعدام بحق منفذي العمليات.