رئيس بلدية الخليل يَلتقي السفير الأندونيسي ويقدم أوراق لدعم مشروع في المدينة

رام الله - "القدس" دوت كوم - التقى رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة، السفير الأندونيسي لدى فلسطين والأردن “أندي ريتشمينتو” في مقر السفارة الأندونيسية في العاصمة الأردنية عَمان، بهدف اطلاعه على اوضاع الخليل، وبَحث سبل تعزيز التعاون المشترك، بالاضافة إلى تقديم أوراق لدعم مشروع مركز تأهيل صحي في المدينة، حيث كان يرافق رئيس البلدية، رئيس قسم العلاقات العامة بلال المحتسب ورئيس قسم الإعلام غيث غيث.

بدوره، أطلع أبو سنينة السفير على أوضاع الخليل بشكل عام، متحدثاً عن أهمية الخليل التاريخية والدينية، مبيناً معاناة المواطنين في قلب البلدة القديمة ومحيط الحرم الابراهيمي الشريف، بالاضافة إلى التحديات التي تواجهها مدينة الخليل نتيجة عقبات الاحتلال، لافتاً إلى ان المدينة مقسمة إلى جزئين، وأن الجزء الثاني منها يخضع للسيطرة الأمنية الإسرائيلية، شارحاً تفاصيل الحياة في المدينة وما يتسبب به الاحتلال ومستوطنيه من اعاقات يومية.

وقدم أبو سنينة للسفير أوراق خاصة لدعم مشروع مركز تأهيل صحي في المدينة، موضحاً تفاصيل المشروع وما يشكله من أهمية كبيرة تعود على المواطنين في الخليل. وبحث الطرفان مجموعة من المشاريع والأنشطة التي تسعى البلدية إلى تنفيذها بالشراكة الأندونيسية، كما دعا أبو سنينة السفير إلى نسج علاقات توأمة مع مدن مختلفة في اندونيسيا.

من جانبه، شكر “ريتشمينتو” رئيس البلدية على هذه الزيارة، مؤكداً أن الحكومة والشعب الأندونيسي يقفون إلى جانب الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن هناك العديد من المؤسسات الأندونيسية يريدون زيارة فلسطين، مرحباً بالتعاون مع بلدية الخليل وعمل توأمات مع المدن الأندونيسية، واعداً بتقديم الأوراق إلى جهات الاختصاص وبذل كل الجهود من أجل دعم المشروع.