الاحتلال يحاصر برطعة ويسحب تصاريح عائلة المنفذ

رام الله - "القدس" دوت كوم - قرر الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، فرض حصار كامل على قرية برطعة التي خرج منها منفذ العملية التي وقعت قرب جنين وأدت لمقتل ضابط وجندي إسرائيلي.

وأفاد غسان قبها رئيس بلدية برطعة لـ "القدس" دوت كوم، أنّ 20 دورية عسكرية اقتحمت البلدة الواقعة خلف جدار الفصل العنصري، وأغلقتها، وفرضت حصارًا على مداخلها.

وأوضح قبها أنّ الجيش اقتحم منزل عائلة الشاب علاء راتب عبد الحفيظ قبها (26 عامًا)، وفتّشه تفتيشًا دقيقًا، واحتجز أفراد العائلة.

وبحسب وسائل إعلام عبرية، فإن منسق الأنشطة الحكومية الجنرال يؤآف مردخاي، قرر سحب تصاريح عائلة منفّذ العملية، وهي 67 تصريحًا للعمل في إسرائيل، و26 تصريحًا تجاريًا، وأربعة تصاريح عمل في المستوطنات بالضفة.