أغنية تقود مايلي سايرس إلى القضاء

رام الله - "القدس" دوت كوم - رفع مغن ومؤلف أغان من جاميكا دعوى قضائية على المغنية الأميركية مايلي سايرس، للحصول على 300 مليون دولار، قائلاً إن أغنية «وي كانت ستوب - we can't stop» التي أدتها مغنية البوب في 2013 تشبه كثيراً أغنية سجلها قبل ذلك بخمسة وعشرين عاماً.

واتهم مايكل ماي الذي يعرف على المسرح باسم فلورجون، سايرس بانتهاك حقوق الملكية الفكرية الخاصة به، وقال إن أغنيته «وي ران ثينجز»، أو نحن من يدير الأمور التي غناها في 1988 كانت «مفضلة لدى محبي موسيقى الريغاي في أنحاء العالم» منذ حققت الصدارة في بلده، وإن نحو 50 % مما حققته «وي كانت ستوب» جاء منه.

واتهم سايرس وعلامتها التجارية «آر.سي.ايه ريكوردز» التي تملكها شركة «سوني»، بالسرقة منه، ولم يرد بعد ممثلون عن سايرس (25 عاماً) ولا المتحدثة باسم سوني على طلبات للتعليق. وقال ماي إنه حاول حماية عمله العام الماضي مع مكتب حقوق الملكية الفكرية الأميركي، وحصل في نوفمبر على «حماية رسمية لحقوق الملكية الفكرية» لكل التوزيعات الموسيقية في أغنيته.