افغانستان: مقتل عنصرين من الشرطة واعتقال 4 من طالبان

أفغانستان- "القدس" دوت كوم- شينخوا- لقي اثنان على الأقل من عناصر الشرطة مصرعهما وأصيب اثنان آخران، جراء تفجير انتحاري بسيارة مفخخة، هز مخفرا لشرطة الحدود في ولاية هلمند جنوبي أفغانستان اليوم الأربعاء، حسبما ذكر المتحدث باسم حكومة الولاية.

وقال المتحدث عمر زواك لوكالة أنباء (شينخوا) إن الحادث وقع في حوالي الثامنة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي، في محلية سيد آباد بمديرية ناد علي في الجانب الغربي من مدينة لاشكر جاه عاصمة ولاية هلماند.

وأضاف زواك أن "أحد مسلحي طالبان فجر شاحنة صغيرة محملة بالمتفجرات عند البوابة الأمامية للمخفر الذي يضم أيضا مركز عمليات للتحكم والقيادة تابع لقوات الأمن الأفغانية المشتركة، ما أسفر عن سقوط ضحايا".

كما ألحق التفجير تلفيات شديدة بالمخفر الكائن في هذه الولاية المعروف بتنامي زراعة الخشخاش والأنشطة المسلحة وتقع على بعد 555 كلم جنوبي كابول.

وفي سياق آخر، ألقت القوات الأفغانية في حملة ضد المسلحين القبض على أربعة من مقاتلي طالبان، من بينهم القائد البارز "قاري بختيار"، في ولاية باغلان شمالي البلاد، حسبما ذكر المتحدث باسم الجيش نصرة الله جامشيدي، اليوم الأربعاء.

وقال جامشيدي لوكالة أنباء (شينخوا) إنه "بناء على تقرير المخابرات، داهمت قوات الأمن مخبأ لطالبان في محلية تشاشما-إي- شير خارج بول-إي-خومري عاصمة ولاية باغلان واعتقلت القائد سيء السمعة قاري بختيار بالإضافة إلى ثلاثة آخرين مساء يوم الثلاثاء".

وأفاد المسؤول بأن قاري بختيار كان مسؤولا عن تنظيم تفجيرات على جانب الطريق واستهداف أفراد أمن في ولاية باغلان، مضيفا أن اعتقاله قد يمثل نكسة كبيرة لهذه الجماعة المسلحة.

وفي الوقت نفسه، قال محمد حنيف رضائي المتحدث الآخر باسم الجيش في المنطقة الشمالية إن قاري إسلام، وهو قائد آخر لجماعة طالبان في ولاية باغلان، كان أيضا من بين من تم اعتقالهم خارج بول-إي-خومري.