معايعة تبحث مع البنك الأوروبي التعاون لدعم القطاع السياحي

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- بحثت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، ورئيس البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية سوما شاكرابارتي، التعاون والتنسيق في مجال دعم القطاع السياحي الفلسطيني.

وأكدت معايعة لدى استقبالها الوفد الضيف، بمقر الوزارة في بيت لحم امس الثلاثاء، اهتمامها ببناء شراكة حقيقية بين وزارة السياحة والبنك الأوروبي.

واستعرضت الانتهاكات الإسرائيلية بحق شعبنا وأرضه ومقدساته، والمتمثلة بمواصلة بناء جدار الفصل العنصري، والاستيطان، وتقطيع أواصر المدن والبلدات الفلسطينية وحصارها بالحواجز العسكرية، والاستيلاء على الأرض لصالح الاستيطان، اضافة الى الاقتحامات والاعتقالات اليومية، وهدم المنازل.

وتطرقت إلى ما تمتلكه فلسطين من امكانيات تؤهلها لتكون الوجهة السياحية الفريدة على مستوى العالم، وأكدت تطلعها لمزيد من العمل المشترك لزيادة اعداد الوفود السياحية القادمة الى فلسطين، ضمن برامج سياحية فلسطينية.

وأشارت الى الخطة التسويقية السياحية التي تنتهجها فلسطين للترويج للقطاع السياحي الفلسطيني من خلال فتح أسواق جديدة وتذليل العقبات امام القطاع السياحي الفلسطيني والمشاركة في الفعاليات السياحية الدولية لرفع اسم فلسطين عاليا، خاصة بعد انتهاج فلسطين مجموعة من الأنماط السياحية، التي عملت على إثراء السلة السياحية التي تمتلكها فلسطين.

بدوره، شدد رئيس البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية، على أهمية الاستثمار في قطاع السياحية في فلسطين، خاصة بعد حصول فلسطين على لقب الوجهة السياحية الأكثر نموا في النصف الأول من عام 2017.

وبحث الطرفان سبل توقيع مذكرة تفاهم مشتركة في مجال جلب استثمارات جديدة لقطاع السياحة والتراث الثقافي في فلسطين.