المستوطنون يحطمون أشجار زيتون بنابلس

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت-

حطم المستوطنون اليوم العشرات من أشجار الزيتون واعتدوا على مزارع في عدة قرى بمحافظة نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس أن مزارعين من بلدة دير الحطب شرق نابلس توجهوا صباح امس إلى أراضيهم القريبة من مستوطنة "ألون موريه" لحراثتها، عثروا على 12 شجرة زيتون تم قطعها.

كما هاجم مستوطنون من مستوطنة "يتسهار" مزارعا واعتدوا عليه، أثناء حراثة أرضه في بلدة بورين جنوب نابلس.

وقال دغلس أن المستوطنين هاجموا المزارع محمد حسن نجار بينما كان يعمل بحراثة أرضه، ورشقوه بالحجارة، فأصابوه برضوض، وحطموا مقدمة الجرار الزراعي الذي كان يقوده.

كما حطم المستوطنون أكثر من 20 شجرة زيتون، في بلدة قريوت جنوب نابلس.

وأوضح منسق لجنة مقاومة الاستيطان في جنوب نابلس بشار القريوتي أن المزارعين بدؤوا منذ الاثنين بحراثة أراضيهم في منطقة الكرم الغربي، بالقرب من مستوطنة "عيليه"، وعندما عادوا إليها صباح امس فوجئوا بقيام المستوطنين بقطع عشرات الأشجار، بينها 12 شجرة تم قطعها بالكامل.

وتعود ملكية هذه الأشجار للمواطن محمد جبر محمود، والذي تعرضت أرضه لاعتداءات متكررة على يد المستوطنين في السنوات الاخيرة، تنوعت ما بين تحطيم واقتلاع وحرق الأشجار وسرقة محاصيلها.