مزارعون يتلفون كميات كبيرة من الخيار بسبب تدني الأسعار

طولكرم- "القدس" دوت كوم- قام مزارعون من منطقة الشعراوية شمال طولكرم ،باتلاف كميات كبيرة من ثمار الخيار بسبب عدم قدرتهم على تسويقها، الامر الذي ادى الى انخفاض اسعارها بشكل كبير.

وقام عدد كبير منهم بالقاء ثمار الخيار في مكبات للنفايات، وبمحاذاة الاودية للتخلص منها.

وقال المزارع حمادة اسماعيل، من دير الغصون، إنه قام باتلاف اكثر من الف كرتونة خيار، بسبب عدم وجود مشترين له، مشيرا الى ان التجار الاسرائليين امتنعوا عن شراء الخيار الامر الذي ادى الى تكدس كميات كبيرة من الخيار في الاسواق الفلسطينية، مما ادى الى انخفاض الاسعار بشكل كبير، حيث امتنع المزارعون عن ارسال الخيار الى الاسواق المركزية في طولكرم وبعض المدن الاخرى، لأن تكاليف نقل الخيار الى الاسواق تزيد بكثير عن الاسعار الامر الذي يكبدهم خسائر باهظة.

وأشار اسماعيل الى ان عدد من التجار الاسرائليين قاموا باستيراد كميات كبيرة من الخيار من الاسواق التركية والاردنية، الامر الذي ساهم في قلة الطلب على المنتج الفلسطيني من الخيار.

وأدى انخفاض اسعار الخيار الى خسائر باهظة للمزارعين الذين طالبوا بتعويضهم عن خسائرهم.