[محدث] الحمد الله وفرج يصلان القطاع غدا

رام الله-"القدس" دوت كوم- من المقرر ان يصل رئيس الوزراء د.رامي الحمد الله يرافقه مدير المخابرات اللواء ماجد فرج الى قطاع غزة غدا.

ووصل مازن غنيم رئيس سلطة المياه في السلطة الفلسطينية، إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون "إيرز" قادما من مدينة رام الله.

فيما وصل صالح الزق رئيس اللجنة المدنية في قطاع غزة إلى القطاع عبر المعبر ذاته. بينما يتوقع وصول مسؤولين حكوميين آخرين.

وقال الناطق باسم الحكومة يوسف المحمود، إن رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، سيتوجهان إلى مدينة غزة غدا الثلاثاء، لافتتاح محطة تنقية المياه.

وفي حال وصل الحمدالله وفرج فإنهما سيلتقيان بالوفد الأمني المصري الذي عاد للقطاع يوم أمس الأحد. حيث يبذل جهودا كبيرة لمحاولة التوصل لاتفاق بشأن تمكين الحكومة.

وقال رئيس الوزراء خلال الجلسة الأسبوعية للحكومة بالاشتراك مع وزراء متواجدين في غزة عبر الفيديو كونفرانس أن تمكين الحكومة في قطاع غزة ليس اشتراطا، بل استحقاقا وطنيا ومتطلبا هاما لإنجاز المصالحة وضمان استدامتها.

وأشار إلى الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة الوطنية، وإلى دور الحكومة في إعادة إعمار القطاع رغم شح الموارد وانخفاض الدعم الخارجي وقيود الاحتلال.

وشدد على أن تمكين الحكومة يشمل السماح بعودة جميع الموظفين القدامى إلى عملهم، والتمكين المالي من خلال الجباية والسيطرة الكاملة على المعابر، والتمكين الأمني للشرطة والدفاع المدني، لفرض النظام العام وسيادة القانون، وتمكين السلطة القضائية من تسلم مهامها في القطاع.

وأكد أن الوضع الكارثي في غزة يزداد قتامة وتفاقما خاصة مع استمرار إسرائيل في فرض حصارها الجائر عليها، وتقليص الإدارة الأميركية لدعمها المالي للأونروا.