سريلانكا تعتقل 81 شخصا مع دخول حالة الطوارئ يومها الثاني

كولومبو-"القدس" دوت كوم- اعتقلت الشرطة السريلانكية مدعومة بقوات مسلحة 81 شخصا، وفرضت حظرا من الغسق حتى الفجر، في إطار حملة إجراءات صارمة بحق المسؤولين عن التحريض على العنف الطائفي في المنطقة الوسطى بالبلاد.

ودخلت حالة الطوارئ، المعلنة لمنح قوات الأمن صلاحيات أكبر لاحتواء العنف الذي اندلع الاثنين الماضي، يومها الثاني اليوم الخميس.

وقال المتحدث باسم الشرطة روان جوناسيكارا إن اتهامات شملت 71 ممن اعتقلوا، بمهاجمة منازل والمصالح التجارية للمسلمين في قرى تقع على بعد نحو 20 كيلومترا خارج كاندي يومي الاثنين والثلاثاء.

وأضاف أن عشرة آخرين احتجزوا للتحريض على العنف الطائفي، وقيادة هجمات شاركت فيها أعداد كبيرة.

واندلعت الحوادث جراء وفاة سائق شاحنة من طائفة سينهالا التي تشكل أغلبية في البلاد، السبت الماضي بعد تعرضه للضرب في 22 كانون ثان/يناير على يد أربعة شباب مسلمين خارج كاندي.

وقال جوناسيكارا إن منطقة كاندي الوسطى 117/ كيلومترا شمال شرق كولومبو/ يراقبها أفراد أمن وشرطة مدججون بالسلاح.

وأضاف "لم يتم الإبلاغ عن حوادث خطيرة في مقاطعة كاندي الوسطى، وحظر التجوال يستخدم كإجراء احترازي".

وقالت الشرطة للسياح وغيرهم من الأجانب المتضررين جراء الحظر أن يحملوا جوازات سفرهم، والتحرك في المناطق الخاضعة للحظر.

ومن المقرر أن تشدد الشرطة الأمن حول مناطق المساجد غدا للحيلولة دون أي هجمات بعد صلاة الجمعة.