عواد شاكر بدر

«يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي»

الخليل / أشقاء الفقيد جواد وهشام ونجيب ونبيل واسعد وأبناء المرحوم عزام وأبناء الفقيد زياد وسامر وسمير ومجدي وإسلام وأرملة الفقيد وكريماته وأولادهم وعائلاتهم وعموم آل بدر وأقرباؤهم وأنسباؤهم في الوطن والخارج ينعون بمزيد من الحزن والأسى شقيقهم ووالدهم فقيدهم المرحوم بإذن الله تعالى

الحاج عواد شاكر بدر «أبو زياد»

الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى مساء أمس عن عمر ناهز 65 عاما قضاه في طاعة الله وعمل الخير . وقد شيع جثمانه الطاهر بعد الصلاة عليه أمس. تغمد الله الفقيد بواسع رحمته ورضوانه واسكنه فسيح جناته.

تقبل التعازي للرجال في ديوان ال بدر لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من أمس من الساعة 4-8 مساء وللنساء في منزل الفقيد الكائن في شارع الشلالة.