عودة تبحث مع القنصل العام البريطاني تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي

رام الله - "القدس" دوت كوم - بحثت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، والقنصل العام البريطاني فيليب هول أمس الأربعاء، السبل الكفيلة بدعم وتقوية العلاقات الثنائية وتعزيز علاقات التعاون الاقتصادي بين فلسطين وبريطانيا، والتحديات التي تواجه نمو الاقتصاد الفلسطيني.

وأطلعت الوزيرة عودة القنصل، على الجهود التي تقودها الحكومة الفلسطينية وجهود الوزارة لتحسين بيئة الاستثمار الممكنة للأعمال، عبر وضع البرامج الاقتصادية وإعداد وتعديل القوانين الاقتصادية المنظمة والمحفزة للاستثمار، وأهمها العمل على تعديل قانون الشركات، وإقرار قانون ضمان الحق في المال المنقول، وتفعيل سجل الأموال المنقولة، مشيرة إلى أهمية دعم المناطق الصناعية القائمة والمقترحة، لا سيما في الجنوب.

وتم خلال الاجتماع مناقشة البرامج والأنشطة المشتركة، وأهمها التطور الحاصل في برنامج الكادر التجاري المدعوم من الوكالة البريطانية للتنمية الدولية والاتحاد الأوروبي، حيث عبر الطرفان عن الرضا حول التطور في الأداء، وعبرت الوزيرة عن اعتزام الجانب الفلسطيني إنجاح هذا البرنامج، مؤكدة أهمية دعم التوجه الفلسطيني بانضمام فلسطين لمنظمة التجارة العالمية(WTO) بصفة مراقب.

من جانبه أعرب القنصل البريطاني عن مواصلة الدعم لتحسين الأوضاع الاقتصادية في فلسطين، من خلال دعم وتطوير وتنمية القطاع الخاص، مؤكدا دعمه للجهود التي تسهم في تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين وبين فلسطين والعالم.

وفي ختام الاجتماع عبرت الوزيرة عن شكرها للقنصل والوفد المرافق، على جهودهم وعلى المقترحات التي سيتم البناء عليها مستقبلا.