الاحتلال يحاصر عزون وينصب حواجز عسكرية بالنبي الياس وقلقيلية

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري – نصب جيش الاحتلال ظهر اليوم عدة حواجز عسكرية على مدخل بلدة عزون الشمالي المطل على الشارع الالتفافي رقم (55) وعلى مدخل عزبة الطبيب الغربي وأغلقت البلدة ومنعت الخروج والدخول في تطور مفاجىء .

وفي سياق متصل نصبت شرطة حرس الحدود حاجزاً عسكرياً على مدخل النبي الياس المطل على الشارع الاستيطاني الجديد وحاجزاً عسكريا ًعلى مدخل قلقيلية الشرقي .

شهود عيان اكدوا في اتصال مع للقدس ان الحواجز العسكرية تم نصبها في آن واحد وتم شل حركة المرور في المقطع الواقع بين قلقيلية والنبي الياس وعزون ، وشوهدت طوابير السيارات لمدة كيلومتر وهي تصطف امام الحاجز الشرقي لقلقيلية في كلا الاتجاهين .

مصادر محلية ذكرت ان جيش الاحتلال يجري تفتيشا دقيقا داخل بلدة عزون والأراضي الزراعية المحاورة بحثا عن شبان قذفوا سيارات المستوطنين بالحجارة ما تسبب في إصابة مستوطنة بصورة متوسطة، إضافة الى تحطم زجاج ثلاث سيارات للمستوطنين بسبب القاء زجاجات حارقة وتم الاعتداء على سائق مركبة عمومية وعلى عدد من المواطنين اثناء محاولتهم المرور عبر المداخل المغلقة .

يشار أن جيش الاحتلال يقوم بنصب الحواجز العسكرية في هذه المنطقة بصورة شبه دائمة بحجة حماية مركبات المستوطنين التي تمر ذهابا وإيابا من المنطقة اثناء تنقلهم بين مستوطناتهم والمدن الإسرائيلية .