المونديال يبتعد عن جاجو

بوينس آيرس"القدس"دوت كوم - (د ب أ)- تعرض لاعب الوسط الأرجنتيني فيرناندو جاجو، قائد نادي بوكا جونيورز، لإصابة جديدة أمس الثلاثاء في الركبة اليمنى التي أبعدته عن الملاعب لعدة أشهر بسبب قطع في الرباط الصليبي، الأمر الذي قد يطيل فترة غيابه عن المباريات ويهدد حلمة في المشاركة في مونديال 2018

وكشفت صحيفة "لا ناسيون" الأرجنتينية أن جاجو / 31عاما/ غادر أمس تدريبات بوكا جونيورز بعد أن هاجمته ألام شديدة إثر تعرضه لشد في أربطة الركبة التي تم علاجها جراحيا مؤخرا.

وكان اللاعب الأرجنتيني قد حصل على إذن بالعودة من الجهاز الطبي لفريقه بعد أن تعافى من إصابته بقطع في الرباط الصليبي الخلفي والجانبي للركبة في الخامس من تشرين أول الماضي في المباراة التي تعادلت فيها الأرجنتين سلبيا بدون أهداف أمام بيرو في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

ودخل جاجو في ذلك اليوم إلى ملعب اللقاء قبل ست دقائق فقط من تعرضه للإصابة.

وخلال مسيرته لعب جاجو لصالح أندية ريال مدريد (2007 / 2011) وروما(2011 / 2012) وفالنسيا (2012 / 2013).

ومع المنتخب الأرجنتيني، شارك جاجو في مونديال البرازيل 2014 وبطولة كوبا أمريكا أعوام 2007 و2011 و2015 ودورة الألعاب الأولمبية 2008 ببكين، والتي شهدت تتويج الأرجنتين بالميدالية الذهبية في منافسات كرة القدم.