ترامب: أوروبا تجعل عمل الشركات الاميركية "شبه مستحيل"

واشنطن- "القدس" دوت كوم- أ ف ب- حمل الرئيس الاميركي دونالد ترامب الثلاثاء بعنف على القواعد التجارية للاتحاد الاوروبي، مؤكدا ان التكتل جعل عمل الشركات الاميركية "شبه مستحيل"، وهدد بزيادة رسوم الاستيراد في الولايات المتحدة.

وقال ترامب خلال استقباله رئيس الوزراء السويدي ستيفن لوفن في البيت الابيض إن "الاتحاد الاوروبي يتبنى موقفا قاسياً حيال الولايات المتحدة".

واضاف ان الاوروبيين "عمليا يجعلون من المستحيل علينا ان نقوم بأعمال معهم ومع ذلك فإنهم يرسلون سياراتهم وباقي منتجاتهم الى الولايات المتحدة"، مشيرا الى ان الولايات المتحدة تقدم "دعما مالياً وعسكرياً لأوروبا".

وتابع ترامب ان "الاتحاد الاوروبي لم يعاملنا جيدا، وهذا كان وضعا تجاريا سيئا غير عادل اطلاقا".

وأكد ترامب الذي هدد بفرض رسوم جمركية تبلغ 25 بالمئة، على واردات الفولاذ من كل المنتجين الاجانب، وعشرة بالمئة على واردات الالمنيوم، انه لا يخشى اطلاق حرب تجارية. وقال: "عندما نأتي بعد كل دولة، الحروب التجارية لا تكون سيئة". واضاف ان "الحرب التجارية ستضرهم ولا تضرنا. سنرى ماذا سيحدث".

وحذر ترامب من انه مستعد لزيادة الرسوم على واردات السيارات الاوروبية التي يأتي معظمها من المانيا. وقال: "يمكنهم فعل ما يريدون. لكن اذا فعلوا ذلك فسنفرض رسما كبيرا بنسبة 25 بالمئة على سياراتهم وصدقوني لن يصمدوا طويلا".

من جهته، صرح رئيس الوزراء السويدي ان تجارة مفتوحة وحرة تشكل "امراً اساسياً" للسويد. وأشار الى مدى تنوع مصادر المواد والمكونات في الانتاج الصناعي لسلع مثل الطائرات والسيارات، مؤكدا انه امر "معقد جدا".

وقال: "اعرف مثلا انه عندما نبدأ (بناء) طائرتنا، وهي طائرة جيدة جدا، فإن مكوناتها اميركية".

واضاف ان الرسوم الجمركية ستلحق اضرارا بالمصانع الاوروبية مع انها لا تنتج أكثر من عشرة بالمئة من الفولاذ في العالم بينما تنتج الصين خمسين بالمئة منه.

وقال: "بوصفنا عضوا في الاتحاد الاوروبي يبدو لنا من المهم ان نحاول التوصل الى طريقة للتعاون بين الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة". وأضاف: "اتفهم تماما وجهة نظر الرئيس بأنه علينا ان نهتم ببلداننا" في المقام الاول.

وفاجأ ترامب الشركاء والاعداء التجاريين بإعلانه الاسبوع الماضي، نيته فرض رسوم جمركية بنسبة 25 بالمئة على الفولاذ، و10 بالمئة على الالومنيوم، على واردات الولايات المتحدة من هذين المعدنين وذلك لحماية صناعة التعدين الوطنية.

وبعد هذا الاعلان قال الاتحاد الاوروبي إنه يعدّ اجراءات مماثلة على الواردات الاميركية وبينها الدراجات النارية هارلي-ديفيدسون، وجينز ليفايس، والويسكي الاميركي.