هآرتس: حواجز عسكرية طيارة لجمع معلومات شخصية عن الفلسطينيين

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - ذكرت صحيفة هآرتس العبرية، صباح اليوم الأربعاء، أنّ الجيش الإسرائيلي اعتاد مؤخّرًا نصب حواجز عسكرية طيارة والقيام بدوريات مستمرة بهدف جمع معلومات شخصية عن الفلسطينيين.

وبحسب الصحيفة، فإن الجيش يطلب من السائقين بالضفة تقديم صورة عن بطاقة الهوية وعن تحركاتهم، وملء استمارة يتم فيها وضع جميع بياناتهم. مشيرةً إلى أن الجنود الذين يطلب منهم هذه المهام باتوا يشعرون بالقلق بسبب جمع معلومات تفصيلية عن عشرات الفلسطينيين يوميًا.

ووفقًا للصحيفة، فإن الجيش يجمع المعلومات ضمن خطة "الشبكة الواسعة"، مشيرةً إلى أنه يتم جمع التفاصيل بشكل عشوائي من كافة الفلسطينيين وليس فقط المعروفين لأجهزة الأمن الإسرائيلية.

وأشارت الصحيفة إلى وجود حالة تذمر لدى الجنود الذين باتوا يتعاملون يوميًا مع مئات الفلسطينيين على الحواجز، مشيرةً إلى أن هذه العملية تتسبب بحالات اختناق مرورية على الحواجز وتأخير السكان عن أعمالهم.