ريال مدريد يخطف الألباب ويترك باريس تحت الضباب

باريس"القدس"دوت كوم - (د ب أ)- تأهل فريق ريال مدريد الإسباني إلى دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب فوزه على مضيفه باريس سان جيرمان 2 / 1، الثلاثاء، في إياب دور الستة عشر من المسابقة.

وتقدم الريال بهدف سجله البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقة 51 وتعادل إدينسون كافاني لسان جيرمان في الدقيقة 71 ،وسجل كاسيميرو الهدف الثاني للريال في الدقيقة80

وأنهى سان جيرمان المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد ماركو فيراتي في الدقيقة 66

وكانت مباراة الذهاب، التي أقيمت بملعب سانتياجو برنابيو، انتهت بفوز الريال 3 / 1 ليصعد بمجموع مباراتي الذهاب والإياب 5 / 2

ولقن ريال بذلك باريس درسا قاسيا في فنون لعبة كرة القدم.

ويستعد الريال لمواجهة مضيفه إيبار يوم السبت المقبل في الجولة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني، حيث يحتل الريال المركز الثالث برصيد 53 نقطة بفارق سبع نقاط خلف جاره أتلتيكو مدريد الوصيف وبفارق 15 نقطة عن برشلونة المتصدر.

فيما يستعد باريس سان جيرمان لمواجهة ضيفه ميتز يوم السبت المقبل في الجولة التاسعة والعشرين من الدوري الفرنسي، الذي يحتل صدارته برصيد 74 نقطة بفارق 14 نقطة عن أقرب ملاحقيه.

وبدأ فريق باريس سان جيرمان المباراة بضغط هجومي مكثف، بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات الريال، في الوقت نفسه تراجع لاعبو ريال مدريد إلى وسط ملعبهم وأغلقوا كافة الطرق المؤدية إلى مرماهم واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة.

وانحصر اللعب في وسط الملعب مع بداية المباراة، على الرغم من وجود محاولات من لاعبي باريس سان جيرمان لاختراق دفاع الريال من الجانبين لكنهم فشلوا في تشكيل أي خطورة على المرمى، في حين شكل الريال بعض الخطورة على مرمى باريس سان جيرمان من خلال الهجمات المرتدة.

وكاد الريال أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 18 عندما مرر ماركو أسينسيو كرة عرضية أرضية من الناحية اليمنى، قابلها سيرخيو راموس بتسديدة قوية إلا ان الفونسي اريولا تألق وتصدى للكرة.

لم يجد سان جيرمان أي حلول لفك التكتل الدفاعي للريال، رغم مساعيه لفك هذا التكتل الدفاعي، في حين كانت هجمات الريال المرتدة اكثر خطورة على مرمى سان جيرمان. وأهدر بنزيمة فرصة هدف مؤكد في الدقيقة 38 ،عندما دخل منطقة جزاء سان جيرمان من الناحية اليمنى لينفرد بالفونسي اريولا حارس سان جيرمان وسدد الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه إلا ان ان اريولا تألق وتصدى للكرة التي خرجت لركلة ركنية لم تستغل.

وجاءت أولى هجمات سان جيرمان في الدقيقة 43 ،عندما لعبت تمريرة بينية إلى كيليان مبابي في الناحية اليمنى داخل منطقة جزاء الريال ليسددها لحظة خروج كايلور نافاس حارس الريال من مرماه، لكن الأخير تألق وتصدى للكرة.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد، ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف باريس سان جيرمان من محاولاته الهجومية في محاولة لافتتاح التسجيل، لكن كافة محاولاته الهجومية جاءت بعيدة عن المرمى، في الوقت نفسه تراجع الريال لامتصاص حماس لاعبي سان جيرمان واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ومن هجمة مرتدة في الدقيقة 50 مرر مارسيلو كرة عرضية قابلها كريستيانو رونالدو بضربة رأس قوية، لكن كرته مرت بجوار القائم الايمن.

وفي الدقيقة 51 سجل رونالدو هدف التقدم للريال عندما قطع أسينسيو الكرة من داني ألفيش، وانطلق بها قبل أن يمررها إلى لوكاس فاسكيز في الناحية اليسرى داخل منطقة الجزاء ليلعب كرة عرضية قابلها رونالدو بضربة رأسية متقنة إلى داخل المرمى.

وهدأ اللعب حتى جاءت الدقيقة 66 ،التي شهدت إشهار الحكم للبطاقة الصفراء الثانية في وجه ماركو فيراتي لاعب سان جيرمان ثم البطاقة الحمراء عقب اعتراضه على أحد قرارات الحكم.

بعد هذا الطرد فرض الريال سيطرته على مجريات اللعب تماما وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى سان جيرمان.

وفي الدقيقة 69 كاد الريال أن يسجل الهدف الثاني، عندما توغل كريم بنزيمه من الناحية اليسرى قبل أن يمرر الكرة إلى أسينسيو الذي قابلها بتسديدة قوية إلا ان الحارس الفونسي اريولا أبعد الكرة.

وفي الدقيقة 71 سجل باريس سان جيرمان هدف التعادل، عندما لعب أنخيل دي ماريا كرة عرضية من الجانب الأيسر هيأها تياجو سيلفا برأسه ليقابلها خافيير باستوري لتصطدم بمدافعي الريال، قبل أن تصطدم بإدينسون كافاني وتسكن المرمى.

وفي الدقيقة 74 أهدر بنزيمه فرصة إضافة الهدف الثاني عندما انطلق بالكرة حتى دخل منطقة جزاء سان جيرمان وسدد الكرة لكنها جاءت بعيدة عن المرمى.

وفي الدقيقة 80 سجل كاسيميرو الهدف الثاني للريال، عندما انطلق رونالدو بالكرة ومررها إلى فاسكيز في الجانب الأيمن ليلعب كرة عرضية أبعدها أدريان رابيو لتتهيأ أمام كاسيمسيرو الذي قابلها بتسديدة قوية اصطدمت بماركوس كوريا وسكنت المرمى.

وكاد إيسكو أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 82 ،عندما انطلق جاريث بيل بالكرة من الناحية اليسرى ومرر الكرة إلى إيسكو الذي قابلها بتسديدة أرضية قوية اصطدمت بأسفل القائم الايمن.

وأنقذ اريولا فريقه من هدف ثالث في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي عندما سدد إيسكو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء حولها الحارس بأطراف أصابعه إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

ومر الوقت المتبقي بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الريال 2 / 1 وصعوده لدور الثمانية بالبطولة.