حماس: التطبيع مع الاحتلال جريمة لا تغتفر

غزة- "القدس" دوت كوم- قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الثلاثاء، إن أي تطبيع عربي مع إسرائيل "جريمة لا تغتفر ومحاولة يائسة لتزوير وعي الأمة".

وأضافت الحركة، في بيان، أن الشعب الفلسطيني "لن يغفر ولن يسامح كل من يطبع"، معتبرة أن كل أشكال التطبيع العلاقات مع إسرائيل "يعمل على ترسيخ الاحتلال والتغطية على جرائمه المستمرة بحق الفلسطينيين".

وقالت إن "هناك جهدا كبيرا وجديدا من التطبيع باتت فيه فضيحة ممارسة التطبيع لا تثير خجلاً لدى المطبعين في محاولة للتغلغل ليصل إلى وعي الأجيال لتجذير قبول الاحتلال كحقيقة لا يمكن تجاوزها أو التغلب عليها".

وأضافت أن ذلك "يتنافى مع إرادة الشعوب ويتناقض مع رغبتها الرافضة لإقامة أي علاقة مع الاحتلال، أو القبول بوجوده في فلسطين وإخلالاً بالموقف السياسي التاريخي الرافض للاحتلال ولأي شكل من أشكال العلاقة معه فضلا عن تشريع وجوده".

ولم تشر حماس لأي من الدول العربية بالاسم في بيانها، الذي جاء بعد ساعات من إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على موافقة السعودية منح شركة طيران الهند (إير إنديا) الإذن للطيران فوق أراضيها عبر مسارات جديدة من وإلى تل أبيب.

ويعد ذلك خطوة غير مسبوقة في العلاقات بين إسرائيل والسعودية.