سيناتور جمهوري يقدم استقالته من مجلس الشيوخ الأميركي

واشنطن- "القدس" دوت كوم- أ ف ب - أعلن السناتور عن ولاية ميسيسيبي ثاد كوشران، استقالته لدواعٍ صحية، في خطوة من شأنها أن تقلص الأكثرية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي الى صوت واحد فقط.

والسناتور كوشران الذي يبلغ من العمر 80 عاماً امضى نصفها تماما في واشنطن، كان يرأس في مجلس الشيوخ لجنة المخصصات الواسعة النفوذ كونها المسؤولة عن توزيع الاموال الفدرالية.

وقال كوشران في بيان: "يؤسفني ان تكون صحتي قد اصبحت عائقا" امام الاستمرار في عضوية مجلس الشيوخ، مشيرا الى ان استقالته ستدخل حيز التنفيذ في الاول من أبريل المقبل.

وانتخب كوشران سناتورا للمرة الاولى في 1978، وقد اصبح يومها اول جمهوري منذ أكثر من مئة عام يفوز بمقعد في مجلس الشيوخ عن هذه الولاية الجنوبية، وهو مذاك لم يبارح مقعده ليصبح العاشر في ترتيب الذين امضوا اطول فترة في المجلس.

وباستقالته تتقلص الاكثرية الجمهورية الى صوت واحد فقط، لتصبح 50 صوتا مقابل 49، علما بأن السناتور الجمهوري جون ماكين (81 عاما) يتعالج في ولايته اريزونامن سرطان في الدماغ، مما يعني تعادل ميزان القوى في مجلس الشيوخ وبالتالي ضرورة تدخّل نائب الرئيس مايك بنس لترجيح كفة الجمهوريين في اي تصويت.

ويتعيّن على حاكم ولاية ميسيسيبي فيل براينت أن يعيّن في غضون 10 أيام سناتورا بالإنابة ليشغل مقعد السناتور كوشران بانتظار موعد الانتخابات.