الجامعة العربية تدعو جواتيمالا للالتزام بقرارات الشرعية الدولية

القاهرة- "القدس" دوت كوم- صلاح جمعة- ندد الامين العام المساعد لشؤون فلسطين والاراضي العربية المحتلة بجامعة الدول العربية الدكتور سعيد أبو علي، بإعلان جواتيمالا نقل سفارتها الى القدس في أيار/ مايو المقبل، التاريخ الذي يتزامن مع ذكرى النكبة في فلسطين عام 1948.

واعتبر أبو علي في تصريح صحافي له اليوم الاثنين، أن اعلان جواتيمالا عن نقل السفارة ما هو الا استمرار في الموقف الخاطئ الذي انتهجته جواتيمالا في هذا الشأن، في مخالفة صريحة للمنظومة الدولية وقرارات الشرعية الدولية بما فيها قرارات مجلس الامن 252 ( 1968 ) و267 (1969) و476 و478 (1980)، وامعانا في استفزاز الفلسطينيين والعالم العربي.

كما طالب الامين العام المساعد، جواتيمالا في التراجع عن هذا الموقف الخاطئ، مؤكدا على أن القدس أرض محتلة، وأن هذا القرار غير القانوني ليغير من وضعيتها او مركزها، وليس لها اي أثر قانوني، داعيا جواتيمالا للالتزام بقرارات الشرعية الدولية التي أكدت عليها غالبية دول العالم، برفضهامخالفة المنظومة الدولية او الاقدام على أي اجراء او محاولة من شأنهاالمساس بوضعية القدس، وهو ذات الموقف الذي عبرت عنه دول العالم بقرارها الاخير في الجمعية العامة للأمم، الذي عبر عن رفض الدول الانجرار وراء مخالفة تتناقض مع القانون الدولي، ولن تنشئ حقا او تشكل التزاما، لكنها ستزيد الامور تعقيدا ولن تخدم السلام والاستقرار في المنطقة.