خان يونس بصمة نحو اللقب

غزة"القدس"دوت كوم - اقترب نادي شباب خان يونس من حسم لقب دوري الأضواء، مسابقة الوطنية موبايل لأندية الدرجة الممتازة، وحقق فوزاً غالياً على ضيفه غزة الرياضي بنتيجة 2-صفر على إستاد الشهيد محمد، في ختام لقاءات الجولة التاسعة عشرة. وبات الشباب بحاجة إلى فوز وحيد في مبارياته الثلاث المتبقية ليحرز أول لقب للمسابقة الوطنية الأولى في تاريخه، بعد أن أحرز لقب الكأس ووصافة كأس فلسطين الموسم قبل الماضي.

دون رباعية الشجاعية، علاء عطية في الدقيقة 15، ووسيم فرج في الدقيقة 64، وعاهد أبو مراحيل- هدفان له، في الدقيقتين 57 و85,.

وفي المباراة الثانية، واصل نادي الاتحاد بالشجاعية مسيرته المظفرة بقيادة المدير الفني الجديد مصطفى نجم، وحقق فوزاً كبيراً وثميناً على منافسه وضيفه شباب رفح بنتيجة 4-صفر، هي الأكبر التي يتلقاها بطل كأس فلسطين الحالي منذ انطلاق بطولة الدوري، وذلك على إستاد فلسطين الوزاري أمام آلاف الجماهير المحتشدة.

وأحرز هدفي شباب خان يونس، حازم شكشك في الدقيقة 17، وإسماعيل جبر في الدقيقة 85.

وبذلك، رفع شباب خان يونس رصيده إلى 41 نقطة في الصدارة بفارق 6 نقاط عن أقرب ملاحقيه الصداقة وخدمات رفح، فيما ظل غزة الرياضي عند 26 نقطة وتراجع إلى المركز الخامس.

كما دخل الشجاعية المربع الذهبي في المركز الرابع برصيد 29 نقطة، بينما ظل شباب رفح عند 25 نقطة في المركز السابع.

شباب خان يونس- غزة الرياضي

قدم شباب خان يونس مباراة قوية هجومياً، سيطر فيها على مجريات الشوط الأول، فيما ظهر غزة الرياضي بطريقة دفاعية، مما حال دون وصوله إلى مرمى الحارس إسماعيل المدهون، حتى تمكن من التقدم عبر النجم شكشك من كرة مررها المخضرم حسن حنيدق إليه وضعها في الشباك. وسعى الرياضي للتعديل، ولاحت اول فرصة عندما استلم عاصف الكتناني كرة سددها بين يدي الحارس فتيحة.

وفي الشوط الثاني، دفع غسان البلعاوي مدرب الرياضي بأول تبديل، بدخول حامد حمدان، ومن الشباب بتبديل دخول إسماعيل جبر، ولاحت فرصة خطيرة للرياضي، بعدما أرسل حازم أبو شنب كرة إلى الكتناني لعبها بغرابة خارج الشباك. وعاد الشباب من جديد، وفرض سيطرته على الميدان، ليحرز الهدف الثاني من كرة مررها حنيدق إلى جبر الذي انفرد وسددها زاحفة داخل الشباك في الدقيقة 85.

حكم اللقاء: أمين عويص، وساعده حسام الحرازين، وفادي السمهوري، وحازم الصوفي رابعاً.

اتحاد الشجاعية- شباب رفح

سيطر الشجاعية على المباراة من بدايتها، وقالت كلمته الطولى، بعد أن هدد شباك ضيفه بعدة كرات خطيرة، عبر النجم علاء عطية الي سدد كرة أبعدها الحارس عبد الله شقفة، حتى تمكن من التقدم في الدقيقة 15 بعد أن حصل عطية على خطأ من خارج المنطقة سدد الكرة على اثر ذلك في الشباك، وبقيت المباراة مغلقة طوال وقتها، تحسباً من أي هدف جديد على المرميين، لينتهي الشوط بتقدم الشجاعية بهدفه.

وفي الشوط الثاني، أشرك شباب رفح محمد السطري، لكن الشجاعية بقي الأفضل، وتقدم بالهدف الثاني بعد أن انطلق إبراهيم النتيل بكرة ليمررها إلى عاهد أبو مراحيل سددها زاحفة داخل شباك شقفة في الدقيقة 57، وسط فرحة غامرة في مدرجات الشجاعية فرحاً بالتقدم.

وبقي الشجاعية على انطلاقته، ونجح في إحراز هدف الثالث من خطأ من خارج المنطقة حيث كثرت أخطاء شباب رفح، نفده علاء عطية، وصلت الكرة إلى النشط وسيم فرج، فوضعها في الشباك في الدقيقة 64.

وزاد الضغط على شباب رفح، فأجرى أمين عبد العال تبديلين على التوالي، بدخول بسام قشطه وميسرة البواب لتأمين الوسط والدفاع، ورد الشجاعية بدخول أحمد حرارة، وفضل قنيطة، وتمكن الشجاعية من تسجيل هدفه الرابع بعد أن مرر محمود سلمي كرة إلى النجم أبو مراحيل الذي سدد الكرة قوية داخل شباك الحارس شقفة في الدقيقة 88، وفي آخر دقائق المباراة، دفع مصطفى نجم بالتبديل الأخير بدخول الوليد حجازي، وقبل الصافرة أبعد الحكم بالبطاقة الصفراء الثانية عمر العرعير من الشجاعية، لينتهي اللقاء برباعية دون مقابل للشجاعية.

حكم اللقاء: عاهد المصري للساحة، وساعده محمود أبو حصيرة، ومحمد اليازجي، وعماد مرجان رابعاً