غنيم يؤكد ضرورة دعم العالم مشروع تحلية المياه في القطاع

رام الله - "القدس" دوت كوم - أكد رئيس سلطة المياه، م. مازن غنيم، على ضرورة دعم المجتمع الدولي لمشروع التحلية المركزية للمياه في قطاع غزة، والمشاركة في مؤتمر المانحين لدعم المشروع مالياً، حيث يعقد المؤتمر في الـ 20 من آذار المقبل.

جاءت تأكيدات م. غنيم هذه، خلال لقائه أمس السبت ، وزير شئون الشرق الأوسط ووزير الدولة للتنمية الدولية، اليستر بيرت، لمناقشة مشروع التحلية المركزية لقطاع غزة و الاستعدادات لعقد موتمر المانحين للمشروع المزمع عقده في 20 آذار.

وقدم الوزير غنيم شرحاً مفصلاً لخطة سلطة المياه والخطوات العملية التي اتخذتها لمواجهة الكارثة المائية والبيئية المحدقة بقطاع غزة، وعلى رأس هذه الخطوات مشروع التحلية المركزية، لإنقاذ حياة مليوني إنسان في غزة.

وعرض الوزير غنيم أهمية المشروع من الناحية الانسانية، لما له تاثير على حياة مليوني مواطن فلسطيني في غزة لتزويدهم بأبسط حقوقهم في الحياة، ألا وهي المياه، ولما له من تأثير من الناحية السياسية على مشروع الدولة الفلسطينية وللسلام في المنطقة، ومن الناحية العملية لما يوفره المشروع من حل جذري للتهديدات بنفاذ الخزان الجوفي وعدم أهليته للاستخدام البشري.

وأكد م. غنيم على أن سلطة المياه ومن خلال دعم ومشاركة الشركاء الدوليين قد انجزت الخطوات والتحضيرات العملية اللازمة لبدء المشروع، وأوضح أن مؤتمر المانحين هو إشارة البدء بالتتفيذ، مشدداً على أهمية الدور البريطاني للمشاركة في المؤتمر ودعم المشروع.

من جانبه شكر الوزير البريطاني بيرت الوزير غنيم على عرض المشروع، مشيداً بالخطوات والتجهيزات السابقة التي اتخذتها سلطة المياه مع الشركاء الدوليين من أجل النجاح في تنفيذ المشروع، عبر الحصول على الدعم المالي اللازم للبدء الفوري بالعمل.

بدوره، شدد الوزير بيرت على اهتمام المملكة المتحدة بالوضع المائي في فلسطين، وأكد على دعم المملكة لمشروع التحلية المركزي لقطاع غزة وعلى دعمها لعقد مؤتمر المانحين وأكد مشاركة بريطانيا ودعمها للمؤتمر.