الرئيس البرازيلي على قائمة المتهمين بالفساد

برازيليا- "القدس" دوت كوم- شينخوا- أضاف قاضي المحكمة العليا البرازيلية إديسون فاشين، الرئيس ميشال تامر، إلى قائمة من المشتبه بهم يجرى التحقيق معهم في قضية فساد تتعلق بعملاق البناء شركة أودبريشت، بحسب وثيقة للمحكمة.

وأعطى فاشين الشرطة الاتحادية 60 يوماً للانتهاء من تحقيقاتها.

وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، طلب المدعي العام البرازيلي راكويل دودج التحقيق مع تامر على أساس شهادة جديدة، على الرغم من أن الدستور يحصنه من الاتهام بجرائم ارتكبت قبل توليه الرئاسة ما دام لا يزال في السلطة.

واتفق دوج وفاشين على أن الحصانة الدستورية تنطبق على المسؤولية الجنائية وليست التحقيقات.

وتشمل قائمة المشتبه بهم إليسيو باديلها وموريرا فرانكوا، الوزيران والحليفان المقربان لتامر.

واعترف مديرون تنفيذيون في أودبريشت العام الماضي، بأنهم دفعوا رشى لوزارة الطيران المدني التي أدارها باديلها وفرانكو ما بين عامي 2013 و2015.

وقال ميلو فيلهوا، المدير التنفيذي السابق لأودبريشت، في التحقيقات إن الشركة اتفقت على تحويل 3.07 ملايين دولار لحزب الحركة الديمقراطية البرازيلي، من أجل الحصول على مزايا في عقود مع الحكومة بشأن أحد المطارات.

ومنذ بدء القضية، ينفي تامر ارتكاب أية أخطاء، وقال إن الاجراءات تمت بعد عملية تفاوض طويلة بين الحكومة وقطاع الموانئ.