"السلامة المهنية" تطالب بتشديد الرقابة على عمل الكسارات

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- طالب سكرتير دائرة السلامة والصحة المهنية في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين مصطفى حنني، سلطة جودة البيئة والوزارات المعنية بالرقابة على قطاع الكسارات خاصة، والمحاجر بشكل عام.

ودعا حنني الى التدقيق في تراخيص وتصاريح عمل هذه المنشآت، حتى تستوفي شروط السلامة والصحة المهنية، ومنع الاضرار البيئية التي تتسبب بها، وتوفير أدوات الحماية للعاملين في هذا القطاع، والتدقيق في قانونية المعدات المستخدمة للعمل في هذا القطاع.

جاء ذلك بعد زيارة قامت بها الدائرة لعدد من الكسارات في محافظة نابلس، تم خلالها الاطلاع على التجاوزات التي تحصل فيها، لا سيما انبعاث الغبار الذي يترك اضرارا جسيمة بالمناطق المحيطة من اشجار ومزروعات، وما يتسبب به من تلويث للبيئة، فضلا عن المخاطر التي يشكلها على حياة السكان والعاملين على حد سواء.

واشار حنني الى خطورة المعدات المستخدمة لاستخراج الحجر من المقالع التي تزود الكسارات بالحجارة من أجل تحويلها الى مواد بناء، وتأثير تلك المعدات على العاملين، في ظل عدم اتخاذ الاحتياطات اللازمة كتوفير أدوات حماية للعاملين للوقاية من الغبار المتطاير، وعدم صلاحية الاليات المستخدمة بالعمل، وعدم وجود حواجز في الاماكن التي تشكل خطورة على حياة العمال في مواقع العمل، والضجيج الناتج عنها، والاهتزاز العنيف الناتج عن استخدام بعض المعدات.

وقال، ان حوادث عمل مميتة وقعت خلال السنوات الثلاث الماضية في الكسارات راح ضحيتها اكثر من 6 عمال، وتسببت باصابات أدت الى عجز جزئي أو كلي، فضلا عن الامراض التي تنتج عن الغبار المتطاير.

وطالب حنني وزارة العمل بزيارة هذه المنشآت والوقوف على ما تشكله من خطر على حياة العمال، وإلزام اصحاب العمل بالفحص الطبي للعمال، وتحرير مخالفات للكسارات غير المستوفية للشروط، حتى وان وصل الامر الى وقفها عن العمل، كما وحث اصحاب العمل على الالتزام بالقانون الذي اتاح لهم ترخيص كساراتهم وتوفير كافة المتطلبات التي تحافظ على البيئة وسلامة وصحة العمال بتوفير جميع ادوات الحماية والوقاية، واجراء الفحص الطبي الدوري للعمال حفاظا على سلامتهم.