جولة نارية في الدوري الإيطالي عنوانها ديربي الغضب

روما- "القدس" دوت كوم- د ب أ- يأمل فريق نابولي أن يواصل الزحف نحو أول لقب له في الدوري الإيطالي، منذ لقبه الأخير عام 1990، بقيادة نجمه الأرجنتيني السابق دييجو مارادونا.

ويلتقي نابولي غدا السبت مع روما، الذي خسر على ملعبه أمام ميلان 2-0 ليتراجع إلى المركز الخامس بجدول الترتيب، في الوقت الذي اكتسح فيه نابولي فريق كالياري 5-0 ليحقق فوزه العاشر على التوالي.

وقال ماوريسيو ساري مدرب نابولي بشأن فريقه الذي يتصدر جدول الترتيب برصيد 69 نقطة، قبل 12 جولة من النهاية: "بالنظر إلى جدول الترتيب أعتقد أننا نقوم بمهمة رائعة، لكن لا زال هناك الكثير من الغموض بانتظارنا".

وأضاف: "سنرى كيفية تعاملنا خلال الأشهر القليلة المقبلة، نظرا لأننا لم نكن في تلك الوضعية من قبل، تفوقنا على يوفنتوس لا يعني الكثير، علينا الفوز في كل المباريات، نظرا لأن يوفنتوس قوة لا يستهان بها".

ويخرج يوفنتوس حامل اللقب في المواسم الستة الماضية، والذي يتأخر بفارق أربع نقاط عن نابولي، ولديه مباراة مؤجلة، في مواجهة قوية لملاقاة لاتسيو غدا السبت في المرحلة السابعة والعشرين للمسابقة.

ويخوض يوفنتوس المباراة بمعنويات مرتفعة بعد فوزه على اتالانتا 1-0 مساء الأربعاء، وبلوغه نهائي كأس إيطاليا، ولكن الفريق تنتظره مباراة أخرى قوية أمام توتنهام الإنجليزي يوم الأربعاء، في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

وكان لاتسيو خصماً مزعجاً ليوفنتوس هذا الموسم حيث فاز عليه 3-2، ليتوج بلقب كأس السوبر الإيطالي كما فاز عليه 2-1 اكتوبر الماضي، في تورينو.

ويعول يوفنتوس على جهود الثنائي الأرجنتيني جونزالو هيجواين وباولو ديبالا أمام لاتسيو، ولكنه سيفتقد جهود خوان كوادرادو وفيدريكو بيرنارديسكي.

وعاد بليز ماتويدي لخط وسط يوفنتوس أمام اتالانتا، ومن المتوقع مشاركته أمام لاتسيو.

وقال ماتويدي: "الآن علينا التركيز على مسابقة الدوري لأن لدينا مباراة قوية في روما، وبعد ذلك علينا التأكد من الظهور بأفضل شكل ممكن في لندن".

وأضاف: "نؤدي بشكل جيد في الدوري الإيطالي ولكن نابولي أيضا يؤدي بشكل قوي".

وخسر لاتسيو أمام ميلان بركلات الجزاء الترجيحية مساء الأربعاء في المربع الذهبي لكأس إيطاليا، وفوز الفريق على يوفنتوس سيعزز فرصته في المشاركة بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ويشهد يوم الأحد مباراة ديربي من نوع خاص تجمع بين ميلان وإنتر ميلان.

ويعيش ميلان حالة من الصحوة تحت قيادة مدربه جينارو جاتوزو، حيث حقق ستة انتصارات وتعادلين، بينما خسر إنتر الذي كان يتصدر جدول الترتيب في منتصف ديسمبر الماضي، ثلاث مرات وتعادل في ست مباريات في أخر 11 مواجهة له.

ويشغل إنتر ميلان المركز الرابع، ويتفوق بفارق سبع نقاط على ميلان صاحب المركز السابع.