باريس استقطبت 48 مليون سائح في 2017

باريس- "القدس" دوت كوم- شهدت العاصمة الفرنسية في 2017 عودة كثيفة للسياح بعد تراجع ملحوظ نتيجة الاعتداءات الإرهابية في 2015 في باريس و2016 في مدينة نيس، وبالتزامن مع كشف "والت ديزني" الشركة الأمريكية العملاقة في مجال الترفيه، خططها لاستثمار ملياري يورو لتطوير لتوسيع مدينة "ديزني لاند باريس".

ومنذ العام الماضي، باتت الشركة الأمريكية تملك "ديزني لاند باريس" بالكامل، وتأتي خطط الاستثمار الكبرى المُعلنة رغم الخسائر المالية لتؤكد أن المدينة هي الوجهة السياحية الأولى في فرنسا.

ووفق أحدث البيانات الرسمية، استضافت فنادق باريس في 2017، 3 ملايين سائح إضافي مقارنةً مع 2016، ليصل العدد الإجمالي لنحو 34 مليون سائح أقاموا في فنادقها العام الماضي، وتجاوز عدد زوار العاصمة الفرنسية 48 مليون زائر في ذات الفترة، حيث لم يستخدم 14 مليوناً منهم الخدمات الفندقية الباريسية، وذلك وفقاً ما أعلنت لجنة باريس للسياحة، والتي كشفت أن ما يزيد عن ثلث السياح في باريس هم من الفرنسيين القادمين من مدن أخرى.

وقال رئيس اللجنة اريك جونميتر إن باريس خسرت ما يقارب 1.5 مليون زائر في 2016 الذي اعتبر عاماً أسود للسياحة الفرنسية، ولذلك جاءت هذه الانتعاشة بمثابة القفزة القياسية في عدد السياح والمفاجأة السارة للعاملين في القطاع السياحي.

وأوضح جونميتر أن جميع فئات السياح بلا استثناء شهدت نمواً ملحوظاً، وفي مقدمتها السياح الأمريكيين.

وبدورها، استقبلت "ديزني لاند باريس" ما يزيد عن 14 مليون زائر في 2017، لتصبح أهم مقصد سياحي في منطقة باريس وفرنسا عموماً، وتشكل عائداتها 7 % من عوائد السياحة في البلاد، متفوقةً على كاتدرائية نورتردام التي زارها 13 مليون زائر في ذات الفترة بحسب الإحصاءات الرسمية.

وتتضمن التوسعات الجديدة في "ديزني لاند باريس" التي أعلنتها الشركة الأمريكية، إضافة ثلاث مناطق جديدة إلى منطقة والت ديزني ستوديوز، حيث تعرض شخصيات وأجواء أفلام "مارفل" و"حرب النجوم" و"فروزين" الشهيرة.

وتعتبر "والت ديزني ستوديوز" إحدى أحدث إضافتين إلى مدينة "ديزني لاند باريس"، إلى جانب مدينة ملاهي "ديزني لاند بارك" القديمة التي افتتحت في 1992.

يذكر أن روبرت إيغر الرئيس التنفيذي لوالت ديزني، أعلن خطة الإنفاق بعد اجتماعه أخيراً بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس، واعتبر أن خطة التوسعة المعتمدة هي إحدى مشاريع التطوير الأكثر طموحاً في ديزني لاند باريس منذ افتتاحها في 1992، والتي استقطبت منذ ذلك التاريخ وحتى اليوم، أكثر من 320 مليون شخص.

وديزني لاند باريس، هي مدينة الألعاب الترفيهية الأشهرة في أوروبا والعالم من حيث عدد الزائرين، وتمتد على مساحة 2230 هكتاراً على بعد حوالي 32 كيلومتراً شرق العاصمة الفرنسية، ويعمل بها حوالي 16 ألف موظف.

وتستقبل المدينة الترفيهية زوارها على مدى العام، صيفاً وشتاء، حيث تطرح إدارة شركة "والت ديزني" باقة من العروض المُغرية في فصل الشتاء خاصةً ويحتاج الزائر إلى 3 أيام على الأقل لاستكشاف كافة مناطقها وأقسامها، والتمتع بالفعاليات اليومية التي تحتضنها.