شباب جباليا يخشى تكرار السيناريو المؤلم

غزة- "القدس" دوت كوم- يخشى نادي شباب جباليا، أحد أندية دوري الوطنية موبايل الممتاز لأندية قطاع غزة، تكرار السيناريو المؤلم الذي حدث قبل موسمين، بعدما هبط للدرجة الأولى، رغم أنه بعيدًا عن حسابات الهبوط حاليًا.

وخسر شباب جباليا في آخر جولتين منذ موسمين أمام الهلال (1/2)، والشاطئ (0/1)، ليتجمد رصيده عند 25 نقطة، ويهبط مع المغازي، ويبقى هلال غزة واتحاد خان يونس برصيد 26 نقطة.

شباب جباليا، يحتل حاليًا المركز السابع في الترتيب العام برصيد 23 نقطة، وكان حتى وقت قريب في المركز الخامس، لكن منحنى الفريق بدأ في التراجع السريع.

الفريق حصد خلال آخر خمس جولات نقطتين فقط من أصل من 15 نقطة، من تعادلين أمام القادسية (1/1)، وأمام خدمات رفح بدون أهداف، إلى جانب 3 هزائم متتالية في آخر 3 جولات أمام فرق اتحاد الشجاعية (0/4)، وأمام شباب خانيونس المتصدر (1/3)، وأمام الصداقة أيضًا (1/3).

من المؤكد أن الفريق لا يزال بعيدًا إلى حد ما عن دائرة الخطر، لكن استمرار نزيف النقاط، أمر مقلق لإدارة النادي، وللجهاز الفني بقيادة المدرب أحمد عبد الهادي شبير، مع بقاء 4 جولات.

شباب جباليا سجل نتائج مميزة حتى بداية الدور الثاني، لكن منحنى الفريق شهد تراجعًا حادًا في الجولات الماضية، في جولات تمثل الحسم للجميع.

اللقاء المقبل لشباب جباليا أمام ضيفه الأهلي يوم السبت المقبل على ملعب بيت لاهيا بالغ الأهمية، فالفوز سيضمن له البقاء لأنه سيرفع رصيده إلى 26 نقطة، وحتى نتيجة التعادل ستكون مقبولة بالنسبة للفريق أيضًا ويمكن أن تكون نقطة الآمان، والبقاء على ضوء باقي النتائج، على اعتبار أنه حصل على نقطة من الأهلي الذي يصارع من أجل البقاء، بينما الخسارة ستسبب له الكثير من المتاعب.