شركة "متحرش هوليوود" تشهر إفلاسها

كاليفورنيا- "القدس" دوت كوم - أفادت تقارير إعلامية بأن مجلس إدارة شركة واينستين للإنتاج السينمائي والتلفزيوني التي كان يرأسها هارفي واينستين المتهم بالسلوك الجنسي المشين، بما في ذلك الاغتصاب، قال إن الشركة ستشهر إفلاسها، بعد انهيار محادثات لبيعها.

ونقلت رويترز عن صحف مثل (سان فرانسيسكو كرونيكال) و(لوس أنجلوس تايمز) عن بيان لمجلس الإدارة، جاء فيه: "دخلت شركة واينستين في عملية بيع حثيثة، أملا في الحفاظ على الأصول والوظائف. واليوم انتهت هذه المناقشات دون توقيع اتفاق".

وأضاف البيان أنه لم يعد أمام المجلس "خيار سوى المضي قدما في الطريق الوحيد القابل للتطبيق لزيادة ما تبقى من قيمة الشركة إلى أقصى حد: عملية إفلاس منظمة".

ولم يرد تأكيد للخطة حتى الآن على الموقع الإلكتروني للشركة أو عبر حسابها على موقع تويتر.

وكانت الشركة تسعى لعقد اتفاق ينقذها من الإفلاس، بعدما اتهمت أكثر من 70 امرأة المنتج السينمائي والرئيس السابق للشركة هارفي واينستين، بالسلوك الجنسي المشين، بما في ذلك الاغتصاب.

وينفي واينستين ممارسة الجنس دون رضا الطرف الآخر.