[محدث].. استشهاد صياد فلسطيني برصاص الاحتلال في بحر غزة

غزة- "القدس" دوت كوم-استشهد صياد فلسطيني، مساء اليوم الأحد، برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلية بينما كان على متن قارب قبالة سواحل قطاع غزة.

وقال نقيب الصيادين في قطاع غزة نزار عياش، ان ثلاثة صيادين فلسطينين كانوا على متن القارب الذي استهدفته زوارق الاحتلال شمال قطاع غزة وهم: محمود عادل أبو ريالة 18 عاما، عاهد حسن أبو علي 26 عاما و إسماعيل صالح أبو ريالة 18 عاما.

وفي تصريح لاحق اكد عياش ان الشهيد هو اسماعيل صالح ابو ريالة.

وقال ناطق بلسان الجيش الإسرائيلي، أن الشهيد ابو ريالة توفي متأثرا بجروحه بعد أن أصيب برصاص جنود البحرية. مشيرا إلى أنه تم اعتقال صيادين آخرين كانا معه على متن ذات القارب وتم نقلهما للتحقيق معهما.

وادعى جيش الاحتلال أنه تم اطلاق النار على القارب لانه "تجاوز الحد المسموح للصيادين الفلسطينيين بالدخول إليه"، نافيا معلومات وردت سابقا عن وجود إصابات في صفوف الجنود.

وتعقيبا على ما جرى قال عبد اللطيف القانوع متحدثا باسم حركة حماس في بيان، ان "استهداف بحرية الاحتلال لمجموعة من الصيادين الفلسطينيين (...) بلطجة إسرائيلية وجريمة بشعة يتحمل الاحتلال مسؤوليتها".

وتحصر اسرائيل مسافة الصيد المتاحة لسكان قطاع غزة بستة اميال بحرية، وتتكرر حوادث اطلاق البحرية الاسرائيلية النار على صيادين تقول انهم تجاوزوا هذه المسافة.

ويخضع قطاع غزة منذ أكثر من عشر سنوات لحصار محكم جوا وبحرا وبرا تفرضه إسرائيل على نحو مليوني فلسطيني في القطاع الفقير والمكتظ. وتمنع ايضا صيادي السمك الفلسطينيين من ممارسة عملهم في بحر شمال غزة القريب من حدودها ما يدفعهم الى التوجه الى جنوب القطاع.