عريقات: واشنطن أصبحت جزءًا من المشكلة

القاهرة - "القدس" دوت كوم - وصف صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إعلان واشنطن قرارها نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس في 14 أيار/مايو المقبل، ذكرى "النكبة"، بالخطوة المستفزة للغاية، معتبرا أن الإدارة الأمريكية أصبحت "جزءا من المشكلة".

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الأحد عنه القول إن اختيار "ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني المستمرة، هو استفزاز كبير لمشاعر جميع العرب والمسلمين وليس الفلسطينيين وحدهم".

وقال إن "الخطوة الأمريكية، إضافة إلى كونها مخالفة للقانون والشرعية الدولية والاتفاقات الموقعة، فإنها مستفزة للغاية".

وأكد أن القرار الأمريكي الذي جاء بعد أيام من طرح الرئيس الفلسطيني محمود عباس خطة سلام في مجلس الأمن يؤكد صواب الموقف الفلسطيني باستبعاد واشنطن كراعٍ للعملية السياسية، مضيفا أنها "تتحول بشكل فعلي إلى جزء من المشكلة هنا ... وإذا ما طبقت قرارها فعلا فإنها تستبعد نفسها كي تكون حتى جزءا من الحل".

وأعلنت الخارجية الأمريكية الجمعة الماضية أن افتتاح سفارتها في القدس سيتم في الذكرى السبعين لـ"تأسيس" دولة إسرائيل.

وأوضح المتحدث أن السفارة ستنقل أولا إلى مجمع سكني في حي أرنونا الذي كان يضم حتى الآن قنصلية للخارجية الأمريكية.

وذكر المتحدث أن السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان "وفريق عمل صغير" معه سيبدأون أولا عملهم من هناك ثم يتم فتح السفارة بعد ذلك.

كان ترامب أعلن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل مطلع كانون ثان/يناير الماضي وأعطى أوامر بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وهو ما أثار موجة احتجاجات واسعة.