الشرطة الاسرائيلية : اعتقال مسلح قبل تظاهرة لدعم المهاجرين الافارقة

تل ابيب - "القدس" دوت كوم - أعلنت الشرطة الاسرائيلية توقيف رجلين، أحدهما مسلح، اليوم السبت بعد تلقيها معلومات عن اقدامهما على التهديد عبر الانترنت بالاخلال بتجمع مقرر للتضامن مع المهاجرين الافارقة الذين يواجهون احتمال الترحيل.

وأفادت الشرطة ان الرجلين "اوقفا للاستجواب" بعد نشر تعليق على موقع (فيسبوك) يدعو الى تظاهرة مضادة عنيفة مساء اليوم السبت ردا على تجمع في تل ابيب لرافضي حملة الحكومة الصارمة على المهاجرين.

ونقل بيان للشرطة التعليق القائل "ايها الاصدقاء لقد بدأت المعركة لطرد المتسللين... حان وقت الشغب والدفاع عن موطننا".

وتستخدم السلطات الاسرائيلية وانصار الترحيل الجماعي عبارة "متسللين" للاشارة إلى المهاجرين، وخصوصا السودانيون والاريتريون.

واكدت الشرطة ان التعليقات على النداء المنشور في (فيسبوك) شملت تعليق "انا مسلح".

واضاف البيان "حددت الشرطة الاسرائيلية فورا موقع المشتبه بهما، واوقفتهما للاستجواب وفي النهاية صادرت السلاح من احدهما".

وأشارت الشرطة الى توقع مشاركة حوالى 5000 شخص في التظاهرة.

وتسعى السلطات الاسرائيلية الى التخلص من آلاف المهاجرين الوافدين من السودان واريتريا الذين دخلوا البلاد بصورة غير شرعية خلال السنوات الماضية، وأمهلتهم حتى الاول من نيسان (ابريل) القادم للمغادرة او مواجهة خطر السجن لفترات غير محددة.

وعرضت عليهم اسرائيل التوجه الى دولة ثالثة لم تسمها، تقول منظمات غير حكومية إنها رواندا او أوغندا. وهناك حوافز مالية بقيمة 3500 دولار لكل شخص يوافق طوعا على المغادرة قبل نهاية آذار (مارس) القادم. وسيبدأ تطبيق الخطة اولا على الرجال الذين لم يقدموا طلب لجوء او تم رفضهم طلبهم.