قتلى وجرحى في تفجير انتحاري استهدف مقر قوات مكافحة الارهاب في عدن

صنعاء - "القدس" دوت كوم - سقط قتلى وجرحى، اليوم السبت، اثر تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف معسكرا تتخذه قوات مكافحة الارهاب اليمنية مقرا لها في مدينة عدن "العاصمة المؤقتة" جنوب البلاد.

وقال مصدر أمني لوكالة أنباء (شينخوا)، إن انتحاريا يقود سيارة مفخخة استهدف مقر قوات مكافحة الارهاب الواقع في منطقة (جولد مور) في مديرية التواهي بمدينة عدن.

وأكد أن الانفجار تسبب بسقوط قتلى وجرحى (دوان ان يحدد عددهم) من حراسة المقر الامني، واضرار مادية في المقر ومباني مجاورة.

والمبنى المستهدف هو المقر الرئيس لقوات مكافحة الارهاب والتابع للحكومة الشرعية اليمنية.

وفي السياق ذاته، تحدث سكان محليون لوكالة انباء (شينخوا) عن ان انفجارين متتالين وقعا في المنطقة التي تقع فيها قوات مكافحة الارهاب في مديرية التواهي.

واضاف هؤلاء ان الانفجارين سمع دويهما في انحاء متفرقة من مدينة عدن، وان السنة اللهب واعمدة الدخان شوهدت تتصاعد من المنطقة.

وبث نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا للاضرار الاولية التي لحقت بالمنطقة ولسيارات تحترق عند اسوار المقر الامني.

وتشهد مدينة عدن هجمات دامية بين الحين والاخر منذ تحريرها من قبضة مسلحي جماعة الحوثي في يوليو 2015، بعد اشهر من اقتحامها.

وتتخذ الحكومة اليمنية من عدن مقرا لها في ظل سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء، كما تخوض القوات الحكومية معارك ضد الحوثيين منذ نحو ثلاثة اعوام.

وفي وقت لاحق، من جهته، تبنى تنظيم (داعش) هذا الاعتداء في بيان نشره عبر وكالة (اعماق) التابعة له، حيث قال "عمليتان استشهاديتان تضربان مقر مكافحة الإرهاب بحي التواهي في عدن".