منتخبنا الوطني يبدأ رحلته لخوض معسكر الجزائر

رام الله- "القدس" دوت كوم- غادرت بعثة المنتخب الفلسطيني، أمس الجمعة البلاد، متوجهة إلى العاصمة الأردنية عمان ومنها إلى الجزائر، لبدء مرحلة إعداد المنتخب للاستعداد لملاقاة منتخب سلطنة عُمان يوم 27 آذار المقبل في مسقط، في الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات الآسيوية.

ومن المقرر أن يتخلل معسكر الجزائر لقاء ودي أمام "محاربي الصحراء" يوم 27 فبراير الجاري، في أول مهمة للمدير الفني الجديد، البوليفي جوليو سيزار.

ومن المقرر أن يستمر معسكر المنتخب بالجزائر حتى نهاية الشهر الحالي، على أن تغادر بعدها بعثة المنتخب الجزائر إلى المملكة العربية السعودية، ويستمر معسكر المنتخب حتى 20 من الشهر ذاته، تتوجه بعدها للبحرين لملاقاة منتخب البحرين ضمن الأجندة الدولية يوم 22 مارس القادم.

وسيكون هذا اللقاء هو الأخير في إطار تحضيرات المنتخب الفلسطيني، على أن يتوجه بعدها إلى مسقط لملاقاة شقيقه العماني يوم 27 من الشهر ذاته، في الجولة الأخيرة من التصفيات الآسيوية، وفي صراع المنتخبين على المركزين الأول والثاني، حيث تتصدر فلسطين برصيد 15 نقطة من 5 انتصارات متتالية، مقابل 12 نقطة لعُمان الثاني، وكلا المنتخبين بلغ النهائيات الآسيوية بشكل رسمي.

واعتمد المدير الفني الجديد للمنتخب الفلسطيني على نفس الأسماء المحلية التي تواجدت في الآونة الأخيرة مع وجود بعض الأسماء الجديدة، حيث تواجد في القائمة من اللاعبين القدامى عبداللطيف البهداري، الحارس توفيق علي، ومحمد صالح وأحمد ماهر وسامح مراعبة.

فيما شهدت القائمة لاعبين جدد أمثال خلدون الحلمان مهاجم الأهلي الخليلي وهداف الدوري، وحسام زيادة مهاجم مؤسسة البيرة، ومهند فنون لاعب وسط شباب الخليل والمنتخب الأولمبي، وثائر الجبور لاعب شباب الخليل، إضافة لاستدعاء لاعبين محترفين، لكن ذلك لن يكون في المرحلة الأولى من معسكرات المنتخب بل يمكن أن يكون ابتداءً من لقاء البحرين الدولي الودي قبل لقاء عُمان، مع توقف المسابقات الدولية والآسيوية والعربية، لإفساح المجال أمام المنتخب لخوض اللقاء الودية.