ترامب سيعلن عقوبات هي "الأشمل" ضد كوريا الشمالية

واشنطن - "القفدس" دوت كوم - يعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب اليوم الجمعة عقوبات هي "الاشمل" التي تفرض على كوريا الشمالية عبر استهداف 56 شركة نقل بحري وسفينة تساعد بيونغ يانغ في "الالتفاف على العقوبات".

ويأتي ذلك بعد بضع ساعات من وصول ابنة الرئيس الاميركي ومستشارته ايفانكا ترامب الى كوريا الجنوبية لتحضر الاحد المقبل الحفل الختامي للالعاب الاولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ.

وجاء في خطاب لترامب نشر البيت الابيض مقاطع منه "اليوم، اعلن اننا نفرض عقوبات جديدة هي الاشمل التي تطاول النظام الكوري الشمالي".

وورد ايضا في الخطاب ان الهدف من هذه العقوبات التي يتوقع ان تفصلها وزارة الخزانة ظهر اليوم الجمعة هو "مواصلة قطع مصادر العائدات والنفط التي يستخدمها النظام لتمويل برنامجه النووي وجيشه".

وفرض مجلس الامن الدولي في الاعوام الاخيرة عقوبات بالجملة لاجبار بيونغ يانغ على التخلي عن برنامجيها النووي البالستي.

وسبق ان اتهم ترامب الصين بأنها تزود كوريا الشمالية بالنفط رغم العقوبات، الامر الذي نفته بكين.

وستوفد بيونغ يانغ الاحد المقبل الى حفل الختامي للالعاب الاولمبية وفدا رسميا من ثمانية اعضاء برئاسة الجنرال كيم يونغ شول، فيما اكد البيت الابيض ان لا لقاء مرتقبا بين الموفدين الاميركيين والكوريين الشماليين.

وفي وقت لاحق، أعلن وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوشين، أن الولايات المتحدة تسعى إلى إحداث "عرقلة كبيرة" في قدرة كوريا الشمالية على القيام بعمليات نقل غير مشروعة في المياه الدولية.

وقال منوشين "إن وزارة الخزانة تستهدف بقوة جميع السبل غير المشروعة التي تستخدمها كوريا الشمالية؛ للتهرب من العقوبات، ومن بينها اتخاذ اجراءات حاسمة لمنع السفن وشركات الشحن والكيانات في جميع أنحاء العالم التي تعمل نيابة عن كوريا الشمالية" وعشرات من الشركات والسفن التي لها روابط بأنشطة الشحن الكورية الشمالية.

وأضاف منوشين أن الرئيس دونالد ترامب "أوضح للشركات في جميع أنحاء العالم أنها إذا اختارت المساعدة في تمويل طموحات كوريا الشمالية النووية، فإنها لن تتعامل تجاريا مع الولايات المتحدة".