افتتاح "الحمام التركي" بالخليل القديمة

الخليل- "القدس" دوت كوم- افتتحت لجنة اعمار الخليل، اليوم الخميس، مركز زوار "الحمام التركي"، في البلدة القديمة من الخليل، وذلك برعاية وزارتي السياحة والآثار، والحكم المحلي.

وشارك في حفل الافتتاح القنصل الايطالي فابيوس، ومحافظ الخليل كامل حميد، وممثلون عن العديد من المؤسسات الأهلية والرسمية.

وشكر المحافظ حميد القنصل الايطالي على تدخله ومساعدته في تنفيذ مشاريع ترميم في البلدة القديمة، وثمن جهود كل من ساهم في ذلك مؤكدا تمسك شعبنا بإرثه الحضاري، مشيرا إلى دور لجنة الإعمار الهام على هذا الصعيد.

من جانبه اوضع وزير الحكم المحلي حسين الأعرج أن العمل بدأ منذ عاما 2004 على عدة مراحل، شاكرا الحكومة الايطالية على تمويل مشاريع تنموية في عدة مناطق (منها هذا الموقع)، بمبلغ 25 مليون دولار.

واعربت وزيرة السياحة رولا معايعة عبرت عن سعادتها بافتتاح هذا الموقع الهام الذي "يعتبر جزءا من تاريخنا وتراثنا في الخليل" وشكرت القنصل الايطالي، وممولي المشروع، والداعمين لمختلف النشاطات والمشاريع في فلسطين.

واكد رئيس بلدية الخليل تيسير ابو سنينة على ان البلدية ستعمل كل ما بوسعها لخدمة وتطوير البلدة القديمة، فيما أوضح مدير لجنة اعمار الخليل عماد حمدان ان افتتاح الحمام التركي يتم للمرة الثانية، حيث افتتح بعد ترميمه بداية في العام 1997، مشيرا الى العراقيل التي وضعها الاحتلال والمستوطنون امام عملية الترميم.

واشار الى ان تم ترميمه كحمام تركي، وتم فتحه أمام الجميع، ليصبح احدي محطات المسار السياحي التي تعمل اللجنة على وضعه ضمن، موضحا ان اللجنة رممت في الخليل العديد من المقامات، ومعاصر الزيتون والسمسم، مرورا بهذا الموقع، والحرم الإبراهيمي الشريف.