آلاف النساء يتظاهرن في الأرجنتين من أجل تشريع الإجهاض

بوينوس ايرس - "القدس" دوت كوم - تظاهرت آلاف النساء الاثنين أمام الكونغرس في بوينوس ايرس للمطالبة بتشريع الإجهاض في الأرجنتين، مع التحذير من ممارسات إسقاط الجنين في السرّ التي يتمّ اللجوء إليها.

وصرّحت مارتا روزنبرع وهي من أبرز شخصيات الحركة المؤيّدة للإجهاض في الأرجنتين “ينبغي للبرلمانيين تعديل القانون على أسرع وجه، إذ تمارس 500 ألف عملية إجهاض بشكل غير قانوني كلّ سنة وتتسبّب أكثر من 60 ألفاً منها بمضاعفات”.

وأردفت قائلة إن “مشروع القانون بشأن الإجهاض يتعرّض للمماطلة منذ 12 عاماً في البرلمان”، مشيرة إلى ضرورة وضع حدّ للوفيات الناجمة عن العمليات غير القانونية.

وفي عهد كريستينا كيرشنر (2007-2015)، احتلّت الأرجنتين موقعاً رائداً في مجال زواج المثليين وحقوق المتحولين جنسيا، لكنّ الرئيسة السابقة كانت دوما تعارض تشريع الإجهاض بضغط من الكنيسة.

وفي الأرجنتين، لا يُسمح بإسقاط الجنين إلا في حال تعرّضت الأمّ للاغتصاب أو لخطر يهدّد حياتها.

وغالبا ما تجري عمليات الإجهاض غير القانونية في ظروف صحية بائسة، أو في عيادات خاصة للميسورين. (أ ف ب)