تجريف أراضي وتوسع استيطاني جديد في سلفيت

نابلس- "القدس" دوت كوم- أفاد شهود عيان أن جرافات الاحتلال تقوم بأعمال تجريف وحفر داخل وفي محيط مستوطنة "رفافا" المقامة على أراضي بلدتي ديراستيا وحارس وقراوة بني حسان شمال غرب سلفيت شمال الضفة المحتلة.

وأوضحوا ان عمليات تجريف وحفر لاساسات تجري في المنطقة بغية انشاء مبان ووحدات استيطانية جديدة هناك، مشيرين إلى أن أعمال التوسعة الاستيطانية تتركز في الجزء الجنوبي من المستوطنة، بالقرب من الشارع الالتفافي الذي يسلكه المستوطنون.

وذكرت مصادر محلية من بلدة حارس، ان فرق مساحة تابعة للاحتلال قامت بوضع علامات لتوسعة دوار حارس الذي يسلكه المستوطنون كما يبدو، ومن بينها علامات وضعت على اشجار زيتون رومية يبدو انهم بصدد اقتلاعها توسعة الدوار المذكور.

واشاروا إلى أن أعمال بناء وحدات استيطانية تجري في معظم المستوطنات المقامة فوق أراضي قرى وبلدات سلفيت.

وافاد الباحث في شؤون الاستيطان خالد معالي ان عمليات التجريف الاستيطاني ليست محصورة فقط في مستوطنة " رفافا"، بل تجري في معظم المستوطنات المقامة في سلفيت.

واوضح معالي الى وجود 25 مستوطنة في محافظة سلفيت تمتد بعضها الى محافظات نابلس ورام الله وقلقيلية وطولكرم، وحتى كفر قاسم ، وان الاحتلال يعمل على ضم هذه المستوطنات، الذي بدأ بضم جامعة مستوطنة "اريئيل" قبل ايام والاعتراف بها كبقية الجامعات الاسرائيلية.