رونالدو يواصل الضغط على ميسي في سباق الهدافين

مدريد- "القدس" دوت كوم- د ب أ- قالت صحيفة "أس" الإسبانية أن اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم نادي ريال مدريد الإسباني، حقق تقدماً كبيراً في مستواه مع بداية العام الجاري، وبدأ في مزاحمة غريمه التاريخي النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة، على لقب هداف الموسم.

ويتفوق ميسي على رونالدو في عدد الأهداف التي سجلها كل منهما هذا الموسم بهدف واحد فقط، حيث سجل قائد منتخب الأرجنتين 27 هدفا في جميع المسابقات، فيما سجل نظيره قائد المنتخب البرتغالي 26 هدفا.

وأشارت "أس" إلى أن متوسط الدقائق التي احتاجها رونالدو لتسجيل أهدافه هذا الموسم يقل عن متوسط الدقائق التي احتاجها منافسه الأرجنتيني.

وواجه رونالدو خلال بداية الموسم صعوبة بالغة في تسجيل الأهداف، وهو ما أدى بالتالي إلى معاناة ريال مدريد أيضا وتعثره في المباريات.

ولكن مع بداية العام الجديد استعاد رونالدو عافيته وتألقه بشكل سريع، حيث سجل خلال شهرين 10 أهداف، كما يتبقى له ثلاث مباريات هذا الشهر أمام ليجانيس وألافيس واسبانيول، يستطيع خلالها زيادة عدد أهدافه.

ورفع رونالدو رصيده هذا الموسم إلى 26 هدفا، وكان جانب كبير منها في بطولة دوري أبطال أوروبا، التي تعد بطولته المفضلة.

وأحرز النجم البرتغالي 11 هدفا في المباريات السبع التي خاضها في البطولة الأوروبية، بواقع هدف أقل عن رصيده في الدوري الإسباني (12 هدفا).

يذكر أن نجم ريال مدريد سجل هدفين في بطولة كأس العالم للأندية، وهدفاً واحداً في بطولة كأس السوبر الإسباني، فيما غاب عن التهديف في نهائي السوبر الأوروبي.

ويتابع رونالدو الزحف في سباق هدافي المسابقة الإسبانية، ولكنه لا يزال بعيدا عن ميسي، صاحب الصدارة (20 هدفا).

واقترب رونالدو كثيرا من اللحاق بميسي الذي يتفوق عليه بهدف واحد، علما بأن الأخير خاض خمس مبارايات زائدة عن النجم البرتغالي في الدوري الإسباني.

ويتفوق ميسي بشكل كبير في الدوري الإسباني، بعد أن سجل 20 هدفا في هذه المسابقة، ليصبح هداف البطولة حتى إشعار أخر، فيما توقف رصيده في دوري أبطال أوروبا عند ثلاثة أهداف.

ورغم تأخر رونالدو بهدف واحد عن ميسي، يتفوق اللاعب البرتغالي في المعدل التهديفي، حيث بلغ متوسط الزمن الذي يحتاجه لتسجيل كل هدف 97 دقيقة، وذلك خلال المباريات الـ 26 التي لعبها حتى الآن، أي بواقع هدف في كل مباراة.

ويرتفع المعدل الزمني للتهديف بالنسبة لميسي بشكل كبير عن ذلك الخاص برونالدو، فقد احتاج النجم الأرجنتيني 115 دقيقة وست ثواني لتسجيل كل هدف من أهدافه الـ 27 التي سجلها في 37 مباراة، مما يعكس الحالة الرائعة التي يعيشها حاليا صاحب القميص رقم سبعة نجم ريال مدريد الذي يدخل إلى المرحلة الحاسمة من الموسم بمعدل تهديفي مذهل.